النساء يتحدثن 24 كلمة في الدقيقة

مكالمات الرجال تتميز بالجدية أكثر من مكالمات النساء (البوابة العربية للأخبار التقنية)

توصلت دراسة أجراها معهد مارتشكس الأميركي
(Marchex) إلى أن الرجال يتحدثون في الهواتف أكثر من النساء، كما أن المواضيع التي يتحدثون فيها تتميز بالجدية أكثر من المواضيع التي تتحدث فيها النساء.

وكشفت الدراسة أن متوسط معدل حديث الذكور في الهاتف خلال المكالمة الواحدة سبع دقائق و23 ثانية، بمتوسط 236 كلمة في المكالمة، أي بمعدل 32 كلمة في الدقيقة، بينما كان معدل حديث الإناث في المكالمة الواحدة ست دقائق و30 ثانية، بمتوسط 227 كلمة في المكالمة كلها، وبمعدل 24 كلمة في الدقيقة.

وبالنظر في طبيعة المكالمات التي شملتها عينة البحث، سنجد أن مكالمات الرجال كان أغلبها عن أعطال السيارات وتصليحها، والمشاكل البنكية التي قد يواجهونها، بينما كانت المكالمات النسائية أغلبها عن التغذية وكيفية السيطرة على الآفات والحشرات.

وكان نصيب الفئران من حجم مكالمات النساء التي شملتها الدراسة 52%، بينما حصل البقّ على 65%، والصراصير 59%، وكان 58% من المكالمات متعلقة بالعناكب وأخيرا 56% للنمل الأبيض.

وذكرت الدراسة أن الرجال يفضلون دائماً الانتهاء من اتصالاتهم الهاتفية مُبكراً حتى يستطيعوا القيام بمهام أخرى باقي اليوم؛ ففي الفترات من الثالثة صباحاً حتى الثانية عشرة ظهراَ يقوم الذكور بمكالمات أكثر من الإناث، وعلى العكس في الفترة من الثانية عشرة ظهراً حتى التاسعة مساءاَ يسيطر عليها النساء؛ أما بدءًا من التاسعة مساءً حتى منتصف الليل فكلا الجنسين يستخدمون الهاتف بنسبة متساوية إلى حد ما.

الجدير بالذكر أن المعهد الأميركي اعتمد في دراسته تلك على تحليل نحو مائتي ألف مكالمة مسجلة للجنسين.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

توصل علماء نفس بريطانيون إلى أن الرجال يستغرقون وقتا أطول مما تستغرقه النساء لتقييم تعبيرات الوجه، لأن أدمغتهم تضطر لمضاعفة الجهد لاستنباط ما إذا كان الشخص الآخر يبدو ودودا أو ذكيا.

أصبح بإمكان المسلمات المحجبات في مدينة كولونيا الألمانية ممارسة التمارين الرياضية دون الاضطرار إلى تغطية رؤوسهن، بعد إحداث قاعة رياضية خاصة بالنساء أسمتها باعثتها "حياة"، تقدم جميع البرامج الموجودة في بقية النوادي الرياضية.

أظهر تقرير لشركة إنتل غورب أن النساء والفتيات في الدول النامية أقل استخداما للإنترنت من الرجال بنحو 25%. وأوضحت مقابلات مع أكثر من 2200 امرأة وفتاة من أربع دول نامية أن دخول النساء الإنترنت لكسب المال أو البحث عن عمل.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة