كُويكب يساوي 195 مليار دولار

قدر خبراء أميركيون قيمة الكويكب المسمى "2012 دي أي 14" -والمتوقع مروره قرب كوكبنا الأرض يوم الجمعة- بمبلغ 195 مليار دولار.

فوفقا لتصريحات شركة جيب سبيس أندستريس للصناعات الفلكية الأربعاء، فإن القيمة المالية لهذا الكويكب قد تبلغ 130 مليار دولار، وذلك بافتراض أن عُـشر كتلته فقط مكونة من عناصر النيكل والحديد، وذلك حسب أسعارها العالمية الحالية.

ويقدر علماء الفلك أن قيمة الماء -الذي يشكل 5% من كتلة الكويكب ويعد صالحا للاستعمال- تبلغ 65 مليار دولار، مما يجعل مجموع قيمة الكويكب النقدية 195 مليار.

غير أن العلماء يقرون بصعوبة استخراج هذه المركبات والعناصر من الكويكب لأنه يمر في مسار منحرف حول الأرض.

وأعلنت شركة جيب سبيس أندستريس للصناعات الفلكية عزمها استخلاص العناصر والثروات المعدنية من الكويكبات التي تمر قرب الأرض، وحسب خططها فإن ذلك لن يحدث قبل عام 2020.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

كشفت شركة أميركية جديدة عن خطط لتطوير سفن فضائية وأجهزة روبوت للتنقيب عن معادن نادرة كالبلاتين في كويكبات قريبة من الأرض، وسيتم إرسال أول سفينة تجريبية في غضون عامين على أن يبدأ استخراج المعادن فيما بعد.

خرج علماء فلك إسكتلنديون بفكرة جديدة لحماية الأرض من الشمس التي تسهم في رفع درجة حرارتها، فاقترحوا استقطاب كويكب ضخم وإجراء تفجير على سطحه لتتشكل سحابة من الغبار تكون حاجزا يحمي الأرض من أشعة الشمس، لكن فكرتهم هذه تواجه العديد من العقبات.

قال علماء فلك أمس إن كويكبا كبير الحجم مرّ بالقرب من كوكب الأرض، لكنه لا يمثل أي خطر عليها لمئات السنين على الأقل.

أعلنت شركة فضاء أميركية خططا طموحة للتعدين في الكويكبات القريبة من الأرض. وتنوي شركة ديب سبيس إنداستريز إرسال أسطول من مركبات الفضاء الصغيرة للتنقيب داخل المجموعة الشمسية في عام 2015.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة