الغلاف الجوي للأرض كان قليل الأكسجين

epa03918095 A handout photo provided by the National Aeronautics and Space Administration (NASA) on 21 October 2013, an image made by the Juno spacecraft 09 October 2013 showing Earth, as JunoCam camera and other
undefined

توصل فريق دولي من الباحثين إلى أن الغلاف الجوي للأرض كان يحتوي خلال عصور طويلة من التاريخ على كميات أكسجين أقل بكثير مما كان يفترضه الباحثون حتى الآن. وخلص الباحثون الدوليون إلى هذه النتيجة بعد تحليل عينات من الكهرمان تعود لنحو 220 مليون سنة.

ونشر الباحثون تحت إشراف رالف تابرت من جامعة إنسبروك الألمانية نتائج الدراسة الثلاثاء في مجلة "جيوشيميكا أي كوسموشيمكا أكتا" المعنية بأبحاث الكيمياء الجيولوجية والكيمياء الكونية.

وأثناء دراستهم قام الباحثون بتحليل 538 عينة كهرمان تعود لمناطق مختلفة من العالم ويصل عمرها إلى نحو 220 مليون سنة.

وأوضح تابرت في بيان عن جامعته أن راتينج الكهرمان يتميز عن المواد العضوية الأخرى بميزة كبيرة، ألا وهي أنها ظلت على مر العصور دون تغير تقريبا من الناحية الكيميائية ومن ناحية النظائر الكيميائية، مضيفا أن "النباتات تستخدم الكربون الموجود في الغلاف الجوي أثناء عملية  التمثيل الضوئي، ويظل هذا الكربون على شكل نظائر في الراتينج النباتي عبر ملايين السنين ويتيح لنا بذلك استخلاص نتائج عن محتوى الأكسجين في الغلاف الجوي".

وحلل الباحثون عينات الأشجار الصنوبرية المتحجرة على شكل كهرمان لمعرفة نسبة النظيرين الكربونيين سي 12 وسي 13 في هذه العينات المتحجرة، وخلصوا إلى أن نسبة الأكسجين في الغلاف الجوي قبل نحو 220 مليون سنة كانت أقل كثيرا من نسبة الـ21% الموجودة حاليا، وأضاف تابرت "حيث أظهرت تحليلاتنا معدلات أكسجين تتراوح بين 10% و15%".

وقال الباحثون إن هذه النسبة أقل كثيرا مما كان يعتقد العلماء حتى الآن، حيث كان يعتقد بعض العلماء أن نسبة الأكسجين في الغلاف الجوي في العصر الطباشيري قبل 65 إلى 145 مليون سنة وصلت إلى 30%.

وربط الباحثون بين انخفاض تركيز الأكسجين في الغلاف الجوي في هذه الحقبة والمناخ، "حيث تبين لنا أن انخفاض معدلات الأكسجين يميز الحقب الجيولوجية  التي ارتفعت فيها درجات الحرارة وارتفعت فيها تبعا لذلك نسبة تركيز ثاني أكسيد الكربون"، حسبما أوضح تابرت الذي أشار أيضا إلى أن ارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي جراء تزايد النشاط البركاني في كوكب  الأرض رافقه تراجع في معدلات الأكسجين.

وكان بعض الباحثين يعتقد أن كبر حجم جسم الديناصورات التي انقرضت قبل نحو 60 مليون سنة يعود لارتفاع معدلات الأكسجين في الغلاف الجوي، وهو ما يؤكد تابرت على خطئه الآن قائلا "يجب ألا يتم تقليص تأثير الأكسجين على تاريخ تطور الحياة بسبب دراستنا، ولكن لا يمكن تفسير الحجم الكبير للديناصورات اعتمادا على هذا التأثير".

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

(FILE) Smoke rises from the cooling towers of the new RWE power station in Grevenbroich-Neurath, Germany, 15 August 2012. US government scientists who monitor carbon dioxide in the atmosphere from Hawaii said on 10 May 2013 that the concentration of CO2 in the atmosphere is the highest it has been in millions of years. The amount of carbon dioxide in the atmosphere has steadily risen from 317 parts per million in 1958, when measurements began, to 400, according to the CO2 monitoring programme at the Scripps Institution of Oceanography. Scientists believe the last time CO2 levels were at the 400 parts per million level was two to four million years ago. EPA/FEDERICO GAMBARINI

قال علماء إن الدفء الذي ساد الطبقة العليا من الغلاف الجوي في الشهرين الأخيرين ساعد على حدوث تقلص ضئيل في حجم طبقة الأوزون التي تسبب فيها الإنسان قرب القطب الجنوبي.

Published On 24/10/2013
Roswell, New Mexico, UNITED STATES : This picture provided by www.redbullcontentpool.com shows , Pilot Felix Baumgartner of Austria seen on a screen at mission control center in the capsule during the final manned flight for Red Bull Stratos in Roswell, New Mexico, USA on October 14, 2012. Daredevil Felix Baumgartner lifted off from the New Mexico desert on Sunday, in his second attempt to make a record-breaking jump from the edge of space.Baumgartner was being transported up to 23 miles (37 kilometers) above the Earth by an enormous balloon, before launching himself into the void, aiming to become the first human to break the sound barrier in freefall.The capsule rose into the clear blue sky, with organizers holding their breath for the first few thousand feet of ascent, as Baumgartner would not have had enough time to escape had there been a problem. ++RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / www.redbullcontentpool.com / STEFAN AUFSCHNAITER" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS = ONE-TIME PUBLICATION = IMAGE MUST NOT BE ALTERED OR MODIFIED++

نجح المغامر النمساوي فيليكس بومغارتنر اليوم بالقفز من حدود الغلاف الجوي مخترقا جدار الصوت، وحط بسلام في منطقة خالية في ولاية نيومكسيكو الأميركية، ليحطم بذلك عددا من الأرقام القياسية.

Published On 14/10/2012
epa03012374 A paddle boarder rows his board as he makes his way through kelp beds off the coast of San Pedro, California, USA, 22 November 2011 on a clear and calm day on the Pacific Ocean. Paddle boarding is a popular past time in southern California. EPA/MICHAEL NELSON

كشفت دراسة دولية اليوم الخميس أن المحيطات تواجه خطرا أكبر مما كان يعتقد في السابق بسبب ثلاثة عوامل وصفتها بالمميتة، وهي الاحتباس الحراري وتناقص مستويات الأكسجين وزيادة حموضة المياه.

Published On 3/10/2013
المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة