مسابقة بالصين للتفريق بين السويد وسويسرا

أعلنت مسؤولة دبلوماسية سويدية عن مسابقة لمستخدمي الإنترنت في الصين تدعوهم للتوصل إلى طرق تساعد الصينيين على التفريق بين السويد وسويسرا التي كثيرا ما يخلطون بينهما بسبب طريقة لفط اسمي البلدين باللغة الصينية.

ونقلت وكالة الأنباء السويدية عن القنصل العام في السويد فيكتوريا لي أن الصينيين غالبا ما يخلطون بين السويد وسويسرا، لأن اسمي البلدين متشابهان لفظا في الصينية.

وقالت لي إن السويد هي Ruidian وسويسرا Ruishi.

ودعت مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي إلى مساعدتها في التوصل إلى طرق مسلية تساعد الصينيين على التفريق بين البلدين.

ويحصل الفائز في المسابقة التي تنتهي في 20 نوفمبر/تشرين الثاني على رحلة إلى البلدين، يتعين عليه بعدها أن يقدم تقريرا عن انطباعاته.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

قالت الصين إن الإنترنت لديها مفتوح، ودعت الشركات الأجنبية لاحترام قوانينها، في رد على تهديد غوغل بالانسحاب احتجاجا على الرقابة على نتائج البحث. لكن مراقبين تحدثوا عن صيغة وسط تستمر بموجبها الرقابة لكن دون أن تمارسها غوغل بحد ذاتها.

سعى المدير التنفيذي لشركة غوغل إريك شميت للحفاظ على التهدئة مع الصين بعد أشهر من التوتر بين الجانبين، على خلفية الرقابة المسبقة على محركها الصيني للبحث على الإنترنت وقرار نقله إلى هونغ كونغ، وقال إن الوضع في الصين "يبدو مستقراً".

يثير الإدمان على ألعاب الإنترنت قلق السلطات الصينية منذ مدة، خاصة بعدما بدأت بعض مقاهي الإنترنت بالتذمر من أن زبائنها يمضون ساعات طويلة خلف شاشات الحاسوب ويرفضون أحيانا مغادرة المكان، ووضعت الحكومة خطة لمكافحة هذه الظاهرة، لكن هناك من يشكك بنجاحها.

كشفت دراسة حديثة أن الصين ما تزال تعتلي قائمة الدول التي تنطلق منها أكثر الهجمات الإلكترونية في العالم، كما كانت -بحسب دراسة أخرى- الدولة التي تضم أكثر الأجهزة المتصلة بالإنترنت بنسبة بلغت 24% من عدد الأجهزة الموصولة بالإنترنت حول العالم.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة