رافق طفلك في أولى خطواته على الإنترنت


يُمكن للأطفال في وقتنا الحالي الدخول إلى عالم الإنترنت بمنتهى السهولة؛ لذا أوصت مبادرة "راقب أفعال أطفالك!" الآباء بضرورة مرافقة أطفالهم عند الاتصال بشبكة الإنترنت، لا سيما في بداية استخدامهم له، كي لا يجد الأطفال أنفسهم أمام محتويات ونتائج بحث غير مناسبة لأعمارهم.

وأوصت المبادرة، التي تتخذ من العاصمة الألمانية برلين مقراً لها، الآباء بعدم السماح للطفل بتصفح محرك بحث غوغل بمفرده، حتى إن قاموا بضبط إعدادات الفلترة به على أكثر وضعية آمنة "Strict"؛ حيث يُمكن أن يظهر للأطفال في هذه الوضعية أيضاً نتائج بحث غير مناسبة.

وأكدت المبادرة على ضرورة أن يوفر الآباء لطفلهم محركات البحث المخصصة للأطفال، كمحرك بحث غوغل المخصص للأطفال والمعروف باسم (Kidrex)؛ لأن مثل هذه المحركات لا تعرض سوى النتائج المناسبة للأطفال.

وحتى عند استخدام هذه المحركات الآمنة، أكدت المبادرة الألمانية أيضاً على أهمية أن يتلقى الأطفال مساعدة آبائهم أو أحد أقاربهم البالغين عند الاتصال بشبكة الإنترنت في البداية. ولهذا الغرض ينبغي على الآباء معرفة نوعية المواقع التي تجذب طفلهم بصفة خاصة، والاهتمام بها وتصفحها بشكل أساسي، ثم مناقشة القواعد الضرورية لاستخدامها مع طفلهم.

وأوصت المبادرة بأن يختار الآباء مع طفلهم الصفحة الرئيسية التي يجدها الآباء مناسبة له، ويقوموا بتخزينها مع المواقع الأخرى المحببة للطفل في قائمة المواقع المفضلة "Favorites". وبذلك يُمكن للطفل الدخول مباشرة على المواقع المفضلة بالنسبة له والمناسبة لعمره أيضاً، دون البحث على الإنترنت بشكل عشوائي.

وبالإضافة إلى ذلك، أشارت المبادرة الألمانية إلى أن من المفيد أيضاً أن يُنشئ الآباء لطفلهم حساب مستخدم خاص على الكمبيوتر، يتناسب مع احتياجات الطفل واستخداماته.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

فرضت الصين قيودا أكثر صرامة على شبكة الإنترنت باعتماد لائحة تنظيمية تطالب مستخدمي شبكة الإنترنت البالغ عددهم 500 مليون في البلاد بتسجيل أسمائهم الحقيقية، في أحدث خطوة من جانب الحزب الشيوعي الحاكم للسيطرة على الشبكة.

28/12/2012

عالج زوجان في كوريا الجنوبية ابنتهما من إدمانها لتصفح الإنترنت وخاصة المواقع الإباحية، باستخدام رياضة ركوب الخيل. وكانت الفتاة كيم قد اعتادت اللعب على الحاسوب لسبع ساعات يوميا وحتى أثناء الليل.

9/1/2013

أظهر تقرير لشركة إنتل غورب أن النساء والفتيات في الدول النامية أقل استخداما للإنترنت من الرجال بنحو 25%. وأوضحت مقابلات مع أكثر من 2200 امرأة وفتاة من أربع دول نامية أن دخول النساء الإنترنت لكسب المال أو البحث عن عمل.

10/1/2013
المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة