إيران تنجح بإرسال قرد إلى الفضاء

A still image from an undated video footage released on January 28, 2013 by Iran's state-run English language Press TV shows a monkey that was launched into space. Iran said on Monday it had launched the live monkey into space, seeking to show off missile delivery systems that are alarming to the West given Tehran's parallel advances in nuclear technology. REUTERS/Press TV via Reuters TV (IRAN - Tags: ANIMALS SCIENCE TECHNOLOGY POLITICS TPX IMAGES OF THE DAY) NO ACCESS IRAN / BBC PERSIAN TV / VOA PERSIAN NEWS NETWORK (RESTRICTION IMPOSED LOCALLY BY IRANIAN AUTHORITIES) ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS. THIS PICTURE IS DISTRIBUTED EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS. NO SALES. NO ARCHIVES. NO COMMERCIAL USE
undefined
أعلنت إيران الاثنين عن نجاح تجربة إرسال قرد على متن مسبار إلى الفضاء معتبرة أن هذه خطوة كبرى في سعيها إلى إرسال بشر إلى الفضاء مع حلول عام 2020.

وذكرت قناة "العالم" الإيرانية الناطقة بالعربية نقلا عن "منظمة الصناعات الجوفضائية" التابعة لوزارة الدفاع أن إيران أطلقت المسبار "بيشجام" إلى الفضاء حاملا قردا إلى ارتفاع أكثر من 120 كيلومترا، قبل أن تسترجعه بنجاح.

وصرح وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي ردا على سؤال التلفزيون الرسمي "إنها خطوة كبرى لخبرائنا وعلمائنا" مؤكدا أن القرد عاد إلى الأرض "حيا".

وأضاف "هذا النجاح خطوة أولى نحو استكشاف الفضاء ويخط طريق تجارب أخرى" مذكرا "بالنجاحات السابقة في إرسال كائنات حية" إلى الفضاء.

ولم يحدد الوزير مكان الإطلاق ولا موقع الهبوط، وبدا في الصور التي بثتها وسائل الإعلام الايرانية قرد صغير تم تثبيت رأسه في مقعد معدني في صاروخ استقر على منصة إطلاق.

وكانت إيران أجرت تجربة مماثلة عام 2011، ولكنها لم تنجح. وتشير  التقارير إلى أن هذه التجارب تأتي في إطار مساعيها لإرسال إنسان إلى الفضاء بتكنولوجيا إيرانية.

يُشار إلى أن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أكد عدة مرات سعي بلاده إلى إرسال إنسان إلى الفضاء مع حلول 2020 من أجل إجراء العلماء الايرانيين "الأبحاث".

وسبق أن أرسلت إيران ثلاثة أقمار اصطناعية إلى الفضاء منذ 2009 إضافة إلى "مسبار" يحوي جرذا وسلاحف وحشرات في فبراير/ شباط 2010.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت إيران إنها أطلقت بنجاح صاروخا محليا يحمل قمرا إلى المدار في خطوة تدخلها عالم غزو الفضاء. وجاءت الخطوة بعد يوم من إعلان وزير الدفاع نية إيران تصنيع الأقمار وحاملاتها. وأطلقت طهران عام 2005 قمرا صناعيا للاتصالات لكنه كان على متن صاروخ روسي.

25/2/2007

أقامت إيران محطة متحركة لاستقبال الصور التي تبثها الأقمار الاصطناعية في أي منطقة، حسب رئيس هيئة المساحة العسكرية التابعة للقوات المسلحة الإيرانية الذي أكد أن قدرات وخبرة العلماء الإيرانيين نقلت إيران إلى دولة تتمتع بقدرات راسخة في مجال الفضاء.

4/10/2009

قالت إيران إنها أطلقت بنجاح صاروخا حاملا للأقمار الصناعية وتستعد لتدشين ثلاثة أقمار محلية الصنع، في الذكرى الـ31 للثورة. وأثار وضع قمر اتصالات إيراني بالمدار العام الماضي احتجاجات دول غربية تقول إن تقنيات الصواريخ والفضاء تستعمل لتطوير برنامج نووي عسكري.

3/2/2010

قال تلفزيون “العالم” الإيراني الأربعاء إن إيران نجحت في وضع ثاني قمر صناعي محلي الصنع في مداره. ونقل التلفزيون عن مصادر محلية أن كافة مراحل الإطلاق ووضع القمر الصناعي في مداره تمت بنجاح.

15/6/2011
المزيد من أقمار اصطناعية
الأكثر قراءة