جنوب أفريقيا تقيد تجارة وحيد القرن

أعلنت وزارة البيئة في جنوب أفريقيا أنها ستشدد مراقبتها على تجارة قرون وحيد القرن، في الوقت الذي يتزايد فيه صيد هذا الحيوان الذي قتل 339 منه منذ مطلع السنة الحالية.

وذكر المحققون التابعون للوزارة أن صناعة دباغة الجلود والتحنيط لم تحترم القواعد الخاصة بالأنواع المحمية أو المهددة بالخطر، ولا الأنظمة الوطنية المتعلقة بحيوانات وحيد القرن وقرونها.

وجاء في بيان للوزارة نشر أمس الأربعاء أن المشاكل الأكثر شيوعا هي غياب سجلات الصيد وغياب الرخص.

وتنص القوانين البيئية على ضرورة حصول مصانع دباغة الجلود على رخصة لنقل قرون وحيد القرن من الصيادين إلى خبراء التحنيط من أجل معالجتها وتصديرها. كما تلزم هذه القوانين خبراء التحنيط بإعداد ملف مفصل عن القرون التي تلقوها ووزنها.

وتجيز جنوب أفريقيا كل سنة صيد حيوانات وحيد القرن بأعداد محدودة، لكن التجار استغلوا ذلك لتصدير القرون إلى آسيا حيث تستعمل في الطب التقليدي.

ويذكر أن قرون وحيد القرن تستخدم في شرق آسيا في أغراض علاجية، وفي الشرق الأوسط تصنع منها مقابض الخناجر، وهذا ما يؤدي لاصطيادها بكثافة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قالت منظمتان لحماية الحيوانات من الانقراض إن حيوان وحيد القرن الأسود الأفريقي مازال معرضا لمزيد من المخاطر رغم النجاح في حمايته من الانقراض بتزايد أعداده. وتظهر أحدث التقديرات أن أعداد وحيد القرن زادت إلى أكثر من 3600 بزيادة نحو 500 على مدى العامين الماضيين.

قررت إثيوبيا مطالبة النرويج بسحب ستة دبلوماسيين نرويجيين من أديس أبابا تعبيرا عن "الاستياء" من السياسة التي تتبعها أسلو في منطقة القرن الأفريقي. وفي المقابل نفى المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية وحيد بلاي في تصريح صحفي علمه بقرار بلاده طلب سحب الديبلوماسيين النرويجيين.

رفعت المنظمة الدولية للتجارة بالأنواع المهددة بالانقراض حظرا عالميا على صيد وحيد القرن الأسود النادر. وسمحت المنظمة لكل من ناميبيا وجنوب أفريقيا بصيد خمسة حيوانات من هذا النوع سنويا لكل منهما. ولكن ذلك أغضب دعاة حماية البيئة.

ذكرت صحيفة صنداي تايمز البريطانية أن الصين تقوم بشراء حيوانات وحيد القرن من أفريقيا بهدف العمل على تكاثرها في محميات خاصة، وبالتالي الحصول على قرونها لأغراض طبية، مما يتسبب في سرعة انقراض هذه الحيوانات النادرة.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة