70 مئوية درجة الحرارة في السعودية


توقع خبير فلكي سعودي أن تصل درجات الحرارة إلى 70 درجة مئوية تحت أشعة الشمس المباشرة في بعض مناطق المملكة الحارة خلال الستين يوما المقبلة، وأن تتجاوز 50 درجة في الظل.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة الوطن اليوم عن الباحث الفلكي عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك الدكتور خالد الزعاق قوله إنه بدأ أمس أول موسم التويبع وفيه تتربع الشمس في أعلى نقطة لها وتبدأ تنفث الحرارة من جوفها وتشع الأرض ببخارها.

وأضاف أن هذا العام يعتبر من السنوات الحارة التي ستشهد صيفا مرهقا خلال الـ60 يوما المقبلة، متوقعا أن تتجاوز فيه الحرارة 50 درجة مئوية في الظل.

كما توقع أن تتجاوز 70 درجة مئوية تحت أشعة الشمس المباشرة على الأسطح البيضاء ورمال الصحراء وأن تصل إلى أكثر من ذلك على الأسطح السوداء والجبال الصلداء، في حين ستكون درجات الحرارة بين 50 و60 درجة على وجه الأرض بحسب طبيعتها.

ولفت الزعاق إلى أنه دخل أمس السبت ثاني نجوم مربعانية القيظ ويسمى التويبع وعدد أيامه 13 يوما وعند دخوله يشتد عصف الرياح المثيرة للغبار والأتربة.

وأوضح أن أيام موسم التويبع تعتبر هي أطول أيام السنة حيث تشرق الشمس مبكرة وتغرب متأخرة وذلك لبلوغ الشمس ميلها الأعظم فينعدم الظل وتتعامد أشعة الشمس وهو موسم حر الانصراف الذي يقال فيه لا حر إلا بعد الانصراف أي انصراف الشمس بعد الظهر.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

ذكرت تقديرات لهيئة الغابات في تكساس أن الجفاف الشديد الذي اجتاحها على مدار العام المنصرم دمر نحو نصف مليار شجرة، وشهدت تكساس جفافا غير مسبوق مصحوبا برياح عاتية ودرجات حرارة قياسية.

ارتفع عدد الوفيات بسبب الأحوال الجوية في أنحاء متفرقة من شرق أوروبا الأربعاء بسبب درجات الحرارة التي سجلت مستويات متدنية قياسية إلى 89 شخصا على الأقل وأجبرت شركة غازبروم الروسية المصدرة للغاز على إصدار تحذير بشأن الإمدادات لأوروبا.

توفي حوالي 360 شخصا في موجة البرد القارس التي تجتاح أوروبا منذ أكثر من أسبوع، معظمهم في أوروبا الشرقية. وتدنت درجات الحرارة لمستوى التجمد، مما تسبب في تعطل خدمات النقل على نطاق واسع وترك الآلاف بلا كهرباء.

كشفت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية عن أن العقد الممتد من عام 2001 إلى عام 2011 كان “أكثر العقود حرارة في التاريخ وعلى مستوى القارات جميعها”.

المزيد من جغرافي ومناخي
الأكثر قراءة