"غوغل بلس" يتيح بثا مباشرا للفيديو

أعلنت غوغل اليوم عن خروج خدمة بث الفيديو على الهواء (Hangouts on Air) من المرحلة التجريبية وإتاحتها لجميع مستخدمي شبكتها الاجتماعية "غوغل بلس".

وتوفرت خدمة دردشة الفيديو (Hangouts) في غوغل بلس منذ انطلاق الموقع، وهي تسمح للمستخدم بإنشاء دردشة جماعية عبر الفيديو لكنها كانت محدودة بتسعة مشاركين فقط.

وفيما بعد طوّرت غوغل الخدمة عبر السماح للمستخدم بالبث المباشر عبر كاميرا الويب الخاصة به لعدد غير محدود من المستخدمين، وهي ما أطلقت عليها الشركة اسم (Hangouts on Air)، لكن هذه الخدمة بقيت محصورة بمجموعة ضيقة من المستخدمين قبل أن توفرها غوغل للعموم بدءاً من اليوم.

وبشكل أساسي تُعتبر الخدمة مشابهة من حيث الوظائف الأساسية لخدمات البث المباشر المنافسة عبر الإنترنت مثل Ustream و Livestream و Justin.tv، إلا أن خدمة غوغل تقدم مزيداً من المزايا كالسماح للمستخدم بمشاركة ما يظهر على شاشة حاسبه مع بقية المستخدمين. كما يمكن للمستخدم تسجيل الجلسة ورفعها تلقائياً إلى قناة يوتيوب الخاصة به أو عرضها بشكل مُسجّل للمستخدمين الآخرين على غوغل بلس، بحيث يمكن متابعة مناقشتها ضمن صفحات الموقع.

ويحتاج المستخدم إلى تفعيل دردشة الفيديو على الهواء Hangouts on Air من ضمن إعدادات الخدمة، وعليه مراجعة الشروط الخاصة بالخدمة والموافقة عليها قبل المباشرة بالبث.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

أطلقت شركة "حسوب" إعلانات الفيديو كوسيلة جديدة تضيفها لوسائل الإعلان عبر منصتها الإعلانية "إعلانات حسوب"، كما أطلقت أيضا "متجر إعلانات حسوب" الذي من شأنه تسهيل بيع وشراء المساحات الإعلانية بسهولة من مواقع محددة حيث يعتبر المبادرة الأولى عربيا.

أنهى المهندس السويسري رافائيل دومجان رحلة بحرية حول العالم بقارب يعمل بالطاقة الشمسية بعد أن قطع مسافة 37 ألفا و294 ميلا خلال 584 يوما، ليحط في ميناء موناكو يوم الجمعة الماضي.

مع انتشار التخزين السحابي وقيام العديد من الشركات بالترويج له، بدأ الجدل يثار حول خصوصية المستخدم إذا قرر حفظ بياناته عبر السحاب لدى مخدمات شركة قد تكون في دولة أخرى، وهنا لا بد من التفكير جديا قبل الانتقال إلى التخزين السحابي.

أطلقت شركة تريكستور الألمانية أول قارئ كتب إلكترونية من إنتاجها بشاشة قياسها ست بوصات، ويأتي مزودا بورق إلكتروني لا يحتاج للطاقة الكهربائية سوى لقلب الصفحات فقط، مما يجعل بطاريته تكفي لعشرة آلاف عملية تصفح، أو فترة تشغيل تصل إلى ستة أسابيع.

المزيد من اتصالات
الأكثر قراءة