نوكيا وكارل زيس تمددان اتفاقهما

اتفقت شركة نوكيا الفنلندية المصنعة للهواتف الجوالة وشركة كارل زيس المصنعة لعدسات الكاميرات على اتفاق حصري بينهما لإنتاج هواتف ذكية بكاميرات عالية المستوى، وقالا إنه سيتم طرح جهاز منها هذا الشهر.

وأوضحت الشركتان الأربعاء أن الاتفاق سيستمر عدة سنوات تأمل خلالها نوكيا بالمنافسة بفاعلية أكبر أمام مصنعي الهواتف الذكية الأخرى، بما فيها هاتف آبل "آيفون" الذي يتصدر مبيعات سوق الهواتف الذكية.

واعتبر المحلل في شركة البيانات الدولية (آي.دي.سي) فرانسيكسو جيرونيمو أن الاتفاق فرصة جيدة لنوكيا بما أن الكاميرات تلعب دورا حيويا متزايدا في عالم الهواتف الذكية.

وأضاف أن "المصنعين سيواصلون تحسين كاميرات هواتفهم بتقديم كثافة نقطية أعلى وتركيز أقل ومزايا عديدة أخرى، لتمييز هواتفهم في سوق مزدحمة تبدو فيها الهواتف الذكية ذات شاشات اللمس متشابهة".

من جهة أخرى أعلنت نوكيا أن هاتفها الأول ذا الكاميرا بتقنية "بيورفيو" سيطرح للبيع هذا الشهر. وتعمل الكاميرا بمستشعر من كارل زيس بكثافة 41 ميغابيكسل، وهذا أكثر بكثير مما يوجد في العدسات المتقدمة التي يستخدمها المصورون المحترفون.

ورغم ذلك يرى المحللون أنه ربما سيكون من الصعب على نوكيا بيع الهاتف الجديد نظرا لاستخدامه نظام التشغيل سيمبيان القديم الذي تتخلى عنه الشركة لصالح نظام التشغيل ويندوز فون.

لكن نوكيا -وحسب تصريح رئيس قسم الأجهزة الذكية فيها جو هارلو- تخطط كذلك لتبني تقنية بيورفيو في كاميرات هواتف ويندوز فون التي ستصنعها مستقبلا.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

رفعت شركة نوكيا المصنعة للهواتف الجوالة قضية ضد شركة إتش تي سي في الولايات المتحدة وألمانيا، متهمة الشركة التايوانية المصنعة للهواتف الذكية بانتهاك براءات اختراعها، كما قالت إنها رفعت قضايا مماثلة ضد شركتي رسيرتش إن موشن المصنعة لجهاز بلاك بيري، وفيوسونيك.

بعد أيام قليلة من خفض تصنيف نوكيا الفنلندية للهواتف النقالة، تلقت الشركة نبأ سيئا آخر حيث أظهرت تقارير نجاح شركة سامسونغ إلكترونيكس الكورية الجنوبية في إزاحة نوكيا عن قمة صناعة الهواتف النقالة في العالم.

حقق هاتف نوكيا الجديد “لوميا 900” نجاحا سريعا إذ قفز بعد بدء بيعه بيوم واحد فقط إلى قائمة الهواتف الأكثر مبيعا في الولايات المتحدة، وفق موقع أمازون.

كشفت صحيفة نيويورك تايمز أن شركة مايكروسوفت عادت لتدفع أموالا للمطورين لتقديم مساعدتهم في تطوير التطبيقات المتوافقة مع منصة “ويندوز فون”، نظرا لتراجع حصة كل من مايكروسوفت ونوكيا في سوق مزدحم بالمنافسة.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة