فيروس يسرق آلاف الدولارات يوميا


قالت شركة سيمانتك المتخصصة في الحماية ومكافحة الفيروسات إن فيروس فلاش باك الذي أصاب مئات الآلاف من أجهزة ماكنتوش ربما استطاع كسب أكثر من 10 آلاف دولار يوميا للقراصنة الذين قاموا ببرمجته ونشره.

ويعمل هذا الفيروس على سرقة رصيد النقرات من الإعلانات التي تظهر في نتائج البحث في محرك غوغل، وسعرها يعد الأغلى بين أنواع الإعلانات بالنقرة.

واستطاع هذا الفيروس أن يصيب أكثر من 600 ألف جهاز ماكنتوش خلال شهر واحد منذ انطلاقه في شهر مارس/ آذار الماضي.

ويعبر مصطلح "النقرات الاحتيالية" عن الحملات التي تتم فيها إعادة توجيه مجموعة كبيرة من المستخدمين إلى إعلانات لا يتم عرضها عادةً في الموقع الذي يستعرضه المستخدم، حيث يحصل القراصنة على عوائد عن كل إعلان يتم النقر عليه.

لكن هذه النقرات التي يسببها الفيروس ليست حقيقية لأن مصدرها ليس المستخدم نفسه وإنما جهازه المصاب.

وبينت الشركة في شرحها لآلية عمل الفيروس أنه بعد دخول الجهاز عبر ثغرة في جافا، فإنه يقوم بتحميل تطبيق صغير للنقر على الإعلانات في متصفح الإنترنت سفاري وغوغل كروم وفايرفوكس.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

أعلنت شركة مكافحة الفيروسات "دكتور ويب" أن نحو ستمائة ألف جهاز ماكنتوش مصاب بفيروس يسحب معلومات شخصية ويجندها ضمن شبكة للتحكم بها عن بعد بصورة جماعية، وقالت إن 57% من الأجهزة المصابة هي في الولايات المتحدة الأميركية، و20% في كندا.

تعكف شركة أبل للإلكترونيات الوقت الحالي على تطوير برنامج لرصد فيروس فلاش باك، وإزالته من أجهزة حاسوب ماك التي أصيبت بالفيروس. وأوضحت مجلة "بي سي ورلد" للحاسوب أن ما يقدر بستمائة ألف حاسوب ماك أصيب بالفيروس الذي اكتشف العام الماضي.

حذر خبراء في مجال مكافحة الفيروسات الإلكترونية أنهم رصدوا في الأيام الأخيرة حملة واسعة من الرسائل الدعائية التي تستهدف مستخدمي تويتر عبر توجيههم للدخول على مواقع ضارة بدعوى تحميل برامج زائفة لمكافحة الفيروسات، ونصحوا المستخدمين بعدم تحميل أي برامج غير موثوقة المصدر.

نشرت صحيفة غارديان البريطانية تحذيرا لمكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) من أن مئات الآلاف من الحواسيب ستفقد اتصالها بالإنترنت يوم 9 يوليو/تموز إذا لم يتحقق أصحابها من فيروس ربما يكون قد ظل كامنا عدة سنوات.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة