سامسونغ تتنصل من مظاهرات ضد آبل

نفت سامسونغ مسؤوليتها عن مظاهرة حملت عنوان "استيقِظوا" قامت بها مجموعة من المتظاهرين أمام متجر آبل في مدينة سيدني بأستراليا.

وقد وقف المتظاهرون خارج المتجر مرتدين ملابس سوداء وحاملين لافتات سوداء كُتب عليها "استيقظوا"، هاتفين بنفس العبارة.

وكانت تقارير أولية قد أشارت إلى أن سامسونغ هي من تقف وراء المظاهرة ضد منافستها آبل في أستراليا، حيث توجد دعاوى قضائية وخلافات قانونية عالقة بين الشركتين. وقد اتهم البعض سامسونغ بأنها تريد إثارة أكبر قدر من الضجة حول هاتفها القادم "غالاكسي أس3" الذي حددت يوم 3 مايو/أيار المقبل موعداً للكشف عنه.

لكن وفي تصريح لموقع "سلاش غير"، نفت الشركة وقوفها خلف المظاهرة وقالت إن "سامسونغ أستراليا" لا علاقة لها بحملة "استيقظوا"، وفق ما ذكره الناطق باسم الشركة.

يذكر أن سامسونغ سخِرت سابقاً من هاتف آيفون في إعلان جهاز "غالاكسي نوت" التلفزيوني الذي تم بثه أواخر العام الماضي، والذي يتناول بشيء من التهكم اصطفاف عشاق الآيفون بأعداد كبيرة أمام متجر آبل للحصول على الهاتف.

وكانت آبل قد رفعت عدداً من الدعاوى القضائية ضد سامسونغ في عدد من بلدان العالم تتهم فيها الشركة بانتهاك حقوق الملكية الفكرية بمنتجاتها من الهواتف والحواسيب اللوحية التي تعمل بنظام أندرويد.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

تمكنت شركة أبل الأميركية من استعادة المرتبة الأولى من منافستها سامسونغ الكورية الجنوبية خلال الربع الأخير من العام الماضي، حسبما أفادته دراسة متخصصة في أبحاث السوق. وعزت الدراسة نجاح أبل في التفوق على سامسونغ لطرح جهازها الجديد "آي فون فور أس".

أعلنت شركة سامسونغ للإلكترونيات توقعها تحقيق أرباح فصلية قياسية تصل إلى 5.15 مليارات دولار بفضل زيادة هائلة في مبيعات هواتفها الذكية وبشكل خاص جهاز غالاكسي نوت.

أظهرت دراسة لشركة "كوم سكور" المتخصصة في مجال أبحاث سوق الإنترنت، أن حاسوب "كيندل فاير" اللوحي من أمازون يحتل المرتبة الأولى بين الحواسيب اللوحية العاملة بنظام أندرويد في الولايات المتحدة، تلاه جهاز سامسونغ غلاكسي تاب، ثم موتورولا زوم.

حققت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية أرباحا قياسية في الربع الأول من 2012 ناهزت 5.15 مليارات دولار مدعومة بمبيعات كبيرة لهواتفها الذكية غالاكسي أس والهواتف اللوحية غالاكسي نوت، بحيث فاقت مبيعات غريمتها شركة أبل الأميركية.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة