باراك أوباما نجم فكاهي

‪من النكات التي تندر بها أوباما فضيحة حرسه الجنسية‬ من النكات التي تندر بها أوباما فضيحة حرسه الجنسية (الفرنسية)

برز الرئيس الأميركي باراك أوباما للعام الثاني على التوالي كنجم فكاهي بحفل عشاء اتحاد مراسلي البيت الأبيض، وهو العشاء السنوي الذي يجمع صناع السياسة وصناع الترفيه بالصحفيين.
 
وفي العشاء السنوي الـ98 لاتحاد مراسلي البيت الأبيض أمس السبت، أطلق أوباما النكات على كل شيء، من فضيحة الحرس الرئاسي إلى الإنفاق الضخم لإدارة الخدمات الحكومية فالانتخابات الرئاسية.
 
لكن النكات الأبرز كانت حول المرشح الرئاسي الجمهوري ميت رومني وكلبه سيموس، حيث أعاد إلى الأذهان إعلانا سياسياً لحملة المرشح نيوت غينغريتش الذي ينتقد ميت رومني لاعترافه مرة بأنه وضع كلب العائلة في قفص أثناء سفر لمدة 12 ساعة.

وقال أوباما "أعرف أن الجميع يتوقعون انتخابات شريرة والحمد لله أن اتفقنا جميعاً أن تبقى العائلات خارج الموضوع ولكن الكلاب ستكون على ما يبدو ورقة عادلة".

ويشير هذا الكلام إلى إعلان آخر يظهر فيه ميت رومني في طائرة على سطحها قفص فيه كلب وتروج لحرية الكلاب، ويحذر الإعلان في الوقت ذاته من سياسة أوباما إزاء اشتراكية الكلاب.

وسخر أوباما أيضاً من نفسه مستذكراً ما انتقدته به حملة رومني في كتابه "أحلام من والدي" حيث كشف أنه أُطعم لحم كلاب وهو طفل في إندونيسيا، وقال "هذا صعب بعض الشيء ولكن أمكنني تحمله لأن زوج أمي كان دائماً يقول لي إن هذا العالم هو للصبيان آكلي الكلاب".

كما سخر من الحرس الرئاسي على خلفية الفضيحة الجنسية التي تورط فيها عدد من عناصره.

وشارك في العشاء عدد كبير من السياسيين بينهم الوزير الأسبق كولن باول والمرشح الجمهوري ريك سانتوروم، والصحفيون والفنانون بينهم ديان كيتون وريسي ويثربون وليندساي لوهان ونجمة تلفزيون الواقع كيم كرداشيان.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

اضطرت طائرة تقل السيدة الأولى الأميركية ميشيل أوباما إلى إلغاء هبوطها في واشنطن بعدما اقتربت كثيراً من طائرة شحن عسكرية كانت أمامها.

أرسلت بلدية لندن فاتورة ازدحام بقيمة 10 جنيهات إسترلينية لموكب الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي زار لندن مؤخرا. وفي حال رفض أوباما التسديد يتعين عليه دفع مبلغ 120 جنيها إسترلينيا غرامة إضافية.

احتج نائب أميركي على إعلان في مترو أنفاق نيويورك يطلب من الرئيس أوباما الذهاب إلى الجحيم. لكن الشركة ذكرت النائب الغاضب بأن الدعاية محمية بموجب أول تعديل للدستور الأميركي.

جدد ضابط أمن بولاية أريزونا الأميركية الجدل بشأن أصل أوباما بعد أن ادعى أن شهادة ميلاده مزورة، وهو ادعاء اكتفى الرئيس بالسخرية منه، وشبهه متحدث باسم حملته الانتخابية بمسلسل بوليسي تشويقي شهير.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة