إطلاق النسخة رقم 12.04 من نظام أوبونتو

أطلقت شركة كانونيكال المطورة لنظام التشغيل أوبونتو النسخة رقم 12.04 من النظام مفتوح المصدر، والذي يحمل اسم "بريسايز بانغولين". وتُعتبر هذه واحدة من نسخ الدعم الطويل "إل.تي.أس"، وهي من نسخ نظام التشغيل تصدر مرة كل عامين.

وبخصوص الواجهات، شهدت واجه "يونيتي" تحسينات كبيرة في الأداء والسرعة، كما شهدت تحسيناً في المؤثرات الرسومية حتى على الأجهزة ذات المواصفات المنخفضة.

كما تم تحسين دعم الواجهة للعمل على شاشات متعددة بالإضافة إلى تحسين شكل فقاعات التنبيهات، حيث أصبحت خلفية التنبيه تستقي لونها من لون خلفية سطح المكتب بحيث تختار اللون الأبرز من صورة الخلفية المستخدمة، وبالتالي أصبحت التنبيهات أجمل وأكثر اندماجاً مع شكل النظام.

القائمة الرئيسية شهدت استخدام "عدسات" جديدة، والعدسة هي عبارة عن فلاتر بحث قابل للتخصيص يسمح للمستخدم بالبحث ضمن جهازه أو على الإنترنت أو في مواقع معينة.

ومن أبرز ما تمت إضافته عدسة الفيديو التي تسمح بالبحث عن مقاطع الفيديو سواء تلك المخزنة على جهاز المستخدم أو عبر الإنترنت ضمن مواقع كاليوتيوب وفيميو وبينغ، بحيث يستطيع المستخدم بعد العثور على الفيديو المطلوب الضغط عليه لمشاهدته ضمن المتصفح.

أما مشغل التطبيقات الذي يظهر على جانب الشاشة ويسمح للمستخدم بالوصول السريع إلى التطبيقات وتشغيلها، فقد حصل على ميزة القوائم السريعة الجديدة.

عند الضغط بالزر الأيمن للفأرة على أيقونة التطبيق تظهر للمستخدم عدة خيارات تسمح للمستخدم بالتحكم السريع في التطبيق دون الحاجة إلى فتحه، فعلى سبيل المثال يمكن التحكم بمسارات الموسيقى من إيقاف التشغيل أو الانتقال إلى المسار التالي دون الحاجة إلى فتح التطبيق بشكل كامل. مثل هذه الميزة تحتاج إلى أن تكون مدعومة ضمن التطبيق نفسه. ومن التحسينات الأخرى على مشغّل التطبيقات إمكانية تعديل حجم الأيقونات فيه بتكبيرها أو تصغيرها.

ومن أكثر الميزات الجديدة الملفتة للنظر في هذه النسخة هي تبني نظام "إيتش يو.دي" وهو عبارة عن ما يشبه صندوق البحث الذي يظهر عند الضغط على مفتاح "ألت"، وهو يسمح للمستخدم بالبحث عن الأوامر وتنفيذها بسرعة بمجرد أن يبدأ بكتابة بضعة حروف من التعليمة المطلوبة.

وما يميز هذا النظام أنه يقوم بتحليل التطبيقات والأوامر التي ينفذها المستخدم عادةً والتعلم منها وبالتالي توفير نتائج أكثر ملاءمةً للمستخدم.

كما شهدت النسخة الجديدة إضافة ميزات جديدة للتحكم بالخصوصية عبر طرح "مدير الخصوصية"، وذلك بعد ظهور مخاوف من قِبل بعض المستخدمين حول المعلومات التي يجمعها النظام والمتعلقة باستخدامهم اليومي.

وفي هذا الإطار يقوم أوبونتو بتسجيل هذه المعلومات من أجل الاستفادة منها في تحسين تجربة المستخدم وخاصة بالنسبة لنظام "إيتش يو.دي"، إلا أن مدير الخصوصية الجديد يسمح للمستخدم بتعطيل نظام التسجيل أو اختيار المعلومات التي يرغب السماح للنظام بتسجيلها، مع توفر خيار حذف جميع المعلومات المسجلة.

كما طال التغيير التطبيقات الافتراضية التي تأتي مثبتة مسبقاً مع النسخة، ومن أبرز هذه التغييرات الاستغناء عن تطبيق تشغيل الموسيقى والعودة إلى "الريذم بوكس"، وهو تطبيق للموسيقى كان يتوفر في أوبونتو افتراضياً فيما مضى. كما تم أيضاً إلغاء تطبيق تسجيل الملاحظات "تومبوي" من حزمة التثبيت الافتراضية.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

أظهرت دراسة لشركة “كوم سكور” المتخصصة في مجال أبحاث سوق الإنترنت، أن حاسوب “كيندل فاير” اللوحي من أمازون يحتل المرتبة الأولى بين الحواسيب اللوحية العاملة بنظام أندرويد في الولايات المتحدة، تلاه جهاز سامسونغ غلاكسي تاب، ثم موتورولا زوم.

27/4/2012

أعلنت شركة سامسونغ عن إطلاق هاتفها الجديد “غلاكس آس بلس” الذي يعتبر تحديثا للهاتف السابق غلاكس آس، ويعمل الهاتف الجديد بنظام أندرويد 2.3 وزود بمعالج بقوة 1 غيغاهيرتز، ويملك قدرات اتصال لا سلكي قوية، وسيتوفر في أسواق المشرق العربي قريبا.

25/4/2012

قال تقرير لمجلة تايم الأميركية إن شركة أبل بصدد إطلاق ساعة يد رقمية ذكية مزودة بتقنية تمكن مستخدمها من رؤية اسم المتصل والرسائل الواردة بالإضافة إلى التنبيهات الأخرى على هاتفه الجوال دون الحاجة إلى إخراج الهاتف من الجيب.

25/4/2012

أعلن طلال أبو غزالة رئيس ومؤسس مجموعة طلال أبو غزالة العالمية عن قيام المجموعة الأسبوع الحالي بالتعاون مع شركة سامسونغ العالمية بإصدار النسخة الثانية من جهاز الحاسوب المحمول “تاجي توب”.

26/4/2012
المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة