هل يأفل نجم الهواتف الذكية والحواسيب؟

توقع خبير بارز في مجال التقنية انتهاء عصر الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية مع ازدياد سرعة خدمات الإنترنت وتوافر المزيد من الوسائل التي يمكن من خلالها للمستخدم العادي الاطلاع على بياناته.

ويرى كيفين كيلي مؤسس مجلة "وايرد" الشهيرة في عالم التقنية، أن كثيرا من الأغراض التي تدخل في الاستخدامات اليومية للإنسان أصبحت متصلة بشبكة الإنترنت، وأن نجاح الابتكارات والأجهزة مستقبلا "سيتوقف على قدرتها على الاختفاء من حياتنا (أي أن نستفيد منها دون أن نراها)، بمعنى أن الوضع المثالي هو ألا نحمل أي أجهزة على الإطلاق".

واستشهد بنظارات غوغل التي أزيح عنها النقاب مؤخرا باعتبارها واحدة من عناصر الجيل المقبل من المنتجات التي ستقضي على الهيمنة الحالية للهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية، حيث بإمكان الشخص الذي يرتدي هذه النظارات المتصلة بالإنترنت أن يطلع على معلومات عن الأشياء التي ينظر إليها دون الاستعانة بأجهزة أخرى.

ويرى كيلي أن جميع الأجهزة والمعدات في المستقبل القريب ستكون مزودة برقائق إلكترونية لجمع المعلومات بشأن المستخدم وتوصيلها عبر شبكات لنقل البيانات، مشيرا إلى أن "المعلومات هي أكثر الكيانات التي تتوسع على هذا الكوكب، وأن جزءا من الثروة سيكون في الواقع نتيجة القدرة على تسخير وإدارة وفك شيفرة وفلترة وتحليل البيانات".

ويؤكد أنه في الوقت الذي يقوم فيه المستخدمون بتخزين مزيد من المعلومات على السحاب، فإن مبيعات أجهزة الحاسوب وملحقاته ستنخفض، في حين أن مبيعات الأجهزة البسيطة التي يمكنها الوصول إلى المعلومات بسرعة -مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية- سترتفع في الفترة المنظورة.

وكان كيلي -المفكر والكاتب في مجال التقنية- يدلي بهذه التصريحات خلال مؤتمر يتناول مستقبل الإنترنت أمام مجموعة من مديري شركات التقنية في العاصمة التايوانية تايبيه.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

كشفت غوغل عن مشروع جديد يحمل اسم “بروجكت غلاس” تهدف منه إلى تطوير نظارات ذكية تعرض لمن يرتديها طبقة افتراضية تقدم له معلومات حول الأشياء المحيطة به، مثل حالة الطقس وجدول المواعيد اليومي للمستخدم وإرسال البريد الإلكتروني عن طريق الإملاء الصوتي.

توقع تقرير صادر عن شركة غارتنر للأبحاث التكنولوجية أن يصل إجمالي مبيعات أجهزة الحاسوب اللوحي على مستوى العالم في العام 2012 إلى 118.9 مليون وحدة بزيادة قدرها 98% مقارنة بالعام 2011 الذي شهد بيع 60 مليون وحدة.

أصبحت كلمة “السحاب” متداولة بشكل كبير هذه الأيام في مجال التقنية، لكنها غالبا ما تأتي مرادفة لكلمة أخرى، فيقال على سبيل المثال “الحوسبة السحابية” أو “الطباعة السحابية” أو “التخزين السحابي”. في هذه البطاقة نسعى لتوضيح ما الذي تعنيه هذه المصطلحات الثلاثة.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة