إطلاق منصة "أسناد" للتجارة الإلكترونية

أطلقت شركة "أسناد" الناشئة النسخة التجريبية من منصتها للتجارة الإلكترونية الموجهة للمبدعين العرب، بغرض تمكينهم من بيع إبداعاتهم عبر الإنترنت بسهولة ودون تعقيدات تقنية وبتكلفة تقل كثيرا عن تكلفة الموزعين خارج الإنترنت.

وقال مؤسس "أسناد" محمد الساحلي إنه أراد منذ سنوات توفير كتبه للبيع بصيغة إلكترونية عبر الإنترنت، لكن لم تكن البنية التحتية للإنترنت في العالم العربي مناسبة آنذاك لهذا النوع من المشاريع.

وأضاف أن البنية التحتية للإنترنت في البلدان العربية "بدأت تتحسن وصار بمقدور مواطني عدد كبير من الدول العربية الشراء عبر الإنترنت بسهولة، لكن مع ذلك لا يزال هناك نقص كبير في مجال توفير الخدمات التي تمكن الأفراد من البيع عبر الإنترنت، وليس الشراء فقط".

وتمكن منصة أسناد جميع المبدعين، في شتى المجالات الأدبية والفنية والبرمجية وغيرها من توفير إبداعاتهم للبيع بشكل رقمي سهل التوزيع عبر الإنترنت، مثل الكتب الإلكترونية والنصوص البرمجية والتسجيلات الصوتية والصور والتصاميم الفنية.

لا تتطلب منصة أسناد أي مهارة تقنية لاستخدامها، وكل ما يحتاج إليه المستخدم هو الاشتراك في الموقع وإدخال بيانات منتجه وتحديد سعر البيع، ثم البدء في ترويج منتجه أو منتجاته، والبدء في حصاد مستحقاته.

وتقتطع أسناد نسبة 10% من قيمة المنتج المبيع، ويتم الشراء منه عن طريق "PayPal" مبدئيا مع إمكانية إضافة وسائط دفع أخرى مستقبلا.

وتأتي منصة أسناد في وقت تزداد فيه أهمية التجارة الإلكترونية في العالم العربي، لسد فجوة كبيرة في شبكة الإنترنت العربية، وهي غياب أي أداة تمكن المبدعين من بيع إبداعاتهم رقميا، والوصول إلى شريحة كبيرة من المعجبين والجمهور على امتداد دول العالم.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

يقدم موقع جامعة يوداسيتي تحت عنوان "دراسة جامعية مجانا للجميع"، مساقات تتضمن تعليما عالي الجودة، وتمنح شهادات إنجاز لمن يكمل هذه المساقات بنجاح عبر الإنترنت حسبما ذكرت صحيفة لوورل ستريت جورنال.

أعلنت شركة غوغل لخدمات الإنترنت عن تصميم جديد من شبكة غوغل بلاس للتواصل الاجتماعي, وصفته بأنه أسهل في الاستخدام من مثيلاتها, وتأمل أن يحقق هذا التغيير تجربة أكثر سلاسة بالنسبة للمستخدم.

حذر مهندس الحواسيب البريطاني تيم بيرنيرز لي، بحديث مع صحيفة ذي غارديان، من إجراءات تسعى الحكومة لاتخاذها لمراقبة محتويات الإنترنت. ووصفها بالخطيرة وأنها تدمر حقوق الإنسان.

قالت صحيفة غارديان البريطانية إن واشنطن تبدو عازمة على المضي في تشريع جديد لأمن المعلومات على الإنترنت الأسبوع القادم لكن المعارضين يخشون أن هذا الأمر سيمحو عقودا من حصانات الخصوصية بجرة قلم.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة