نقل مكوك الفضاء ديسكفري لمتحف بواشنطن

الآف الأميركيين جاؤوا ليشاهدوا ديسكفري وهو يجر لحظيرة المتحف(الفرنسية)

نقلت وكالة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) مكوك الفضاء ديسكفري رسميا إلى المتحف الوطني  الجوي الفضائي "سميثسونيان". 

وحضر رواد الفضاء -الذين امتطوا المكوك في رحلاته الفضائية- الحفل الذي أقيم بمركز "أودفار هازي" بالقرب من مطار دالاس الدولي إضافة إلى آخرين حيث شاهدوه أثناء جره إلى حظيرة المتحف. 

ووصل ديسكفري إلى واشنطن على متن طائرة من طراز "بوينغ 747" المعدل تابعة لـوكالة ناسا الثلاثاء الماضي، وتجمع آلاف الأشخاص في المتحف ووسط واشنطن حيث شاهدوا الطائرة وهي تطوف فوق معالم العاصمة. 

وقال المدير العام للمتحف جون جاك دايلي "ديسكفري يعد بطل أسطول المكوك الأميركي"، وأضاف "في مسكنه الجديد، سيلمع مثل أي أيقونة أميركية يعلم ويلهم الناس من كل الأعمار في الأجيال القادمة". 

وأحيل المكوك إلى التقاعد العام الماضي في إطار إنهاء (ناسا) برنامجها الخاص بالمركبات المكوكية الفضائية الذي يبلغ عمره ثلاثين عاما، كما أنه أول مكوك من أسطول المركبات المتبقية يتم إرساله إلى متحف للعرض.

يشار إلى أن مركز "أودفار هازي" هو ملحق خاص تابع للمتحف الجوي الفضائي، والذي استكمل خارج واشنطن في عام 2003 كي توضع فيه معروضات أكبر حجما لا يمكن عرضها في المبنى الرئيسي للمتحف الكائن وسط العاصمة الأميركية.

يذكر أن ديسكفري هو أول مكوك ينقل إلى مقره الجديد. وكانت أول عملية إطلاق للمكوك في عام 1984، ويبلغ إجمالي المدة التي قضاها في المدار عاما كاملا. وكان ديسكفري أول مكوك يعود إلى العمل بعد كارثة المكوك تشالنجر في عام 1986، وبعد تحطم المكوك كولومبيا أثناء عودته من  المدار عام 2003.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية