جائزة الألفية لمبتكر لينوكس


ربح لينوس تورفالدز، مبتكر نظام لينوكس مفتوح المصدر، جائزة الألفية للتكنولوجيا الرفيعة يُنظر إليها على أنها المعادل لجائزة نوبل بمجال الابتكارات التقنية. ويتم منح هذه الجائزة مرة كل عامين للابتكارات التقنية التي حسّنت إلى حد كبير حياة الإنسان.

تمنح هذه الجائزة الأكاديمية الفنلندية للتكنولوجيا، وتأخذ بعين الاعتبار المرشحين من جميع أنحاء العالم ومن كل حقول التكنولوجيا، ويقوم رئيس الجمهورية بتكريم الرابحين خلال احتفال خاص.

ومن بين من حصلوا عليها الأعوام الماضية السير تيم بارنرز لي مخترع الويب، والبروفسور روبرت لانجر لتطويره مواد حيوية تتحكم بإفراز العقاقير وتجديد الأنسجة، والبروفسور ميشيل غراتزيل لابتكاراته بمجال الخلايا الشمسية.

واعتبر تورفالدز في معرض تعليقه على الجائزة بأن تأثير لينوكس الفعلي يأتي في إتاحته للأشخاص والشركات إمكانية البناء عليه لتأدية مشاريعهم الخاصة.

ومنذ أن ابتكره تورفالدز عام 1991، أصبح لينوكس نظام التشغيل الأكثر تنوعا على الإطلاق بالعالم، حيث يقوم بتشغيل ملايين هواتف أندرويد بالإضافة إلى تشغيله لمعظم الحواسب الخارقة (سوبركمبيوترس) كما يُشغل البنية التحتية لأضخم الشركات بالعالم مثل غوغل وأمازون وفيسبوك والكثير من المواقع الأخرى، بالإضافة إلى كونه نظام التشغيل المسيطر في عالم الحوسبة السحابية
(cloud computing) وهي عملية توفير المتعهدين للخدمات الإلكترونية المجردة عبر الشبكة العنكبوتية.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

كشف تقرير لمؤسسة لينوكس المسؤولة عن رعاية وتطوير نظام لينوكس المفتوح المصدر أن شركة مايكروسوفت تأتي في المرتبة الـ17 بين الشركات المساهمة في تطوير نواة لينوكس، وأن مساهمتها بلغت نحو 1% من المتغيرات التي تمت على النواة منذ أواخر عام 2010.

أظهرت دراسة لشركة “كانونيكال” المطورة لتوزيعة “أوبنتو لينوكس” أن مستخدمي هذا النظام مفتوح المصدر شريحة واسعة ومتنوعة من المستخدمين حول العالم، بخلاف الصورة السائدة بأنهم من خبراء الحاسوب ومهووسي التقنية فقط رغم أن غالبيتهم يستخدمونه إلى جانب ويندوز.

بات المصممون يحتلون مكانة مرموقة في عالم التقنية وأصبحوا مثل نجوم الغناء في شعبيتهم بعدما تهافتت الشركات على استقطابهم، خاصة وقد تأكد لها أن العنصر الأساسي في نجاح أي تطبيق أو موقع إلكتروني هو تصميمه المميز الذي يحقق له الجاذبية.

تعرض مايكروسوفت خلال منتدى البحرين الدولي 2012 للحكومة الإلكترونية حلولها الخاصة بالحوسبة السحابية الموجهة للمؤسسات والأفراد على حد سواء, ويوفر المنتدى للشركة منصة عمل تعرض عبرها تشكيلة كبيرة ومتنوعة من تلك الحلول.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة