اكتشاف نجمين أقرب لعمر الكون

اكتشف علماء الفلك في الولايات المتحدة نجمين قريبين من المحيط الكوني هما الأقدم عمرا في الكون يتم اكتشافهما حتى الآن.

وقال العلماء، الذين أشرف عليهم موكرمين كيليك من جامعة أوكلاهوما في مجلة "مانثي نوتسيس" التابعة للأكاديمية الملكية للعلوم في بريطانيا، إن هذين النجمين من الأقزام النجمية البيضاء, وإن عمرهما يبلغ نحو 12 مليار سنة، وهو قريب من عمر الكون. ويرى العلماء أن الكون نشأ نتيجة الانفجار العظيم قبل نحو 13.7 مليار سنة.

وعثر العلماء على بقايا هذين النجمين في حالة فقدان تدريجي لدرجة حرارتهما بعد أن فقدا طاقتهما الاحتراقية، وقالوا إنهما في كوكبي الثور والدب الأكبر.

ويتوقع علماء الفلك أن تتقلص الشمس إلى نجم قزمي أبيض شبيه بهذين النجمين خلال عدة مليارات سنة.

وأوضح كيليك في بيان صادر عن الجامعة أن "النجم القزمي الأبيض يشبه الفرن الساخن, ويبرد هذا الفرن تدريجيا بمجرد انطفائه، وعندما نقيس مدى برودة هذا الفرن نستطيع معرفة متى بدأ ينطفئ".

يقول الباحثون إن هذين النجمين يبعدان بنحو مائة مليار سنة ضوئية عن الأرض، وإنهما يعدان من أقدم النجوم في محيطنا الكوني

وكالة ناسا
استعان العلماء في الكشف عن هذين النجمين بمنظار سبيتزر الفضائي التابع لوكالة الفضاء الأميركية ناسا, والذي يرصد الأشعة تحت الحمراء.

وقدر العلماء حرارة أحد هذين النجمين بنحو 3400 درجة مئوية والآخر 3550 درجة, وذلك اعتمادا على الشواهد البصرية والبيانات التي جمعوها باستخدام الأشعة تحت الحمراء, حسبما أوضح عالم الفلك الألماني بيوتر كواليسكي من مركز هيلمهولتس للعلوم الفلكية في مدينة بوتسدام والذي شارك في الدراسة.

وأشار كواليسكي إلى أن درجات الحرارة هذه تعد من الأقل التي يتم رصدها لدى نجوم قزمية بيضاء حتى الآن، مضيفا "هذان النجمان يبردان منذ بداية تاريخ الكون تقريبا".

وأشار الباحثون إلى أن هذين النجمين يبعدان بنحو مائة مليار سنة ضوئية عن الأرض، وقالوا إنهما يعدان من أقدم النجوم في محيطنا الكوني.

وللمقارنة فإن قطر درب اللبانة يبلغ نحو مائة ألف سنة ضوئية, ورغم أن العلماء اكتشفوا في هذه المجرة نجوما قزمية شبيهة بهذين النجمين فإن هذه النجوم الشبيهة تبعد ما لا يقل عن مائة مرة مقارنة بهذين النجمين.

وأكد العلماء أن القرب النسبي لهذين النجمين يسمح بدراسة مثل هذه البقايا الشمسية بشكل أفضل عما كان عليه الأمر حتى الآن.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

يستعد علماء وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) لحدث فلكي هام وهو اقتراب كوكب المريخ من الأرض. ففي21 يونيو/ حزيران الجاري يصبح المريخ في أقرب مسافة من الأرض منذ عام 1988.وأكد علماء ناسا أن المريخ سيصبح مرئيا بالعين المجردة لسكان النصف الجنوبي من الكرة الأرضية.

تمكن علماء سويسريون بجامعة جنيف في سويسرا من التعرف على خواص كوكب "كوروت-7بي" المصنف كأحدث كوكب تم اكتشافه خارج المجموعة الشمسية وأقربها تشابها مع الأرض.

اكتشف علماء كوكبا صخريا قابلا للسكن يشبه الأرض يدور حول مجموعة شمسية أخرى قريبة من النظام الشمسي المعروف، ولديه أهم المقومات الأساسية اللازمة لدعم الحياة خارج كوكب الأرض.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة