أبل تطرح جهازها اللوحي آي باد الجديد

عرضت مجموعة "أبل" الأميركية المتخصصة في المعلوماتية نسخة ثالثة من جهازها اللوحي "آي باد", تتميز عن سابقتها بنوعية أفضل في الصورة بفضل شاشتها الأعلى دقة, وستطرح في الأسواق الأسبوع المقبل.

وأوضحت "أبل" في مؤتمر في سان فرانسيسكو -كاليفورنيا, غربي الولايات المتحدة-, أن "آي باد" الجديد مزود بشاشة "ريتينا ديسبلاي" التي تتمتع بها هواتف "آي فون" الحديثة.

وسيصبح الجهاز متوفرا في 16 مارس/آذار في بلدان عدة, منها الولايات المتحدة وفرنسا وكندا وألمانيا, وسيطرحه في الأسواق المشغلان "أي تي آند تي" و"فيريزون", وسيكون متطابقا مع شبكاتهما التي تعتمد الجيل الرابع الجديد في الاتصالات.

وتماما كالنسختين السابقتين اللتين صدرتا في العامين 2010 و2011, فإن النسخة الأولية المتصلة بشبكات الإنترنت وحدها دون شبكات الاتصالات الخليوية ستباع في الولايات المتحدة بسعر 499 دولارا.

وقد زود الجهاز بمفتاح "ميكرو" (مذياع) جديد على لوحة المفاتيح الافتراضية وببرنامج إملاء باللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية واليابانية. لكنه غير مجهز ببرنامج "سيري" الصوتي الذي زود به هاتف "4 إس" الصادر في خريف 2011.

وقد حسنت "أبل" أيضا نوعية الكاميرا التي تبلغ دقتها 5 ميغابيكسل وزودتها أيضا بتقنية تثبيت الفيديو.

ويعمل الجهاز بفضل معالج جديد اسمه "أي 5 أكس" ويساهم خصوصا في توفير نوعية الصورة العالية, وتم تحديث النظام التشغيلي مع صدور نسخة "آي أو إس 1.5" الأربعاء المخصصة لهواتف "أبل" المحمولة.

وأعلنت "أبل" أن جهاز "آي باد2" الحالي الذي سيخلفه الأسبوع المقبل جهاز "آي باد الجديد" سيظل يباع بنسخته الأولية لكن سعره سيخفض مائة دولار.

ومع ذلك، سيبقى جهاز "آي باد 2" غير المتصل بشبكات الاتصال الخليوي والذي سيبلغ ثمنه 399 دولارا بعد التخفيض أغلى من أجهزة أخرى منافسة، ولا سيما جهاز "كيندل فاير" للموزع الإلكتروني "أمازون" الذي يباع في مقابل 199 دولارا في الولايات المتحدة وحدها. وتقترح "أبل" أيضا إصدار نسخة من "آي باد 2 " تتطابق مع شبكات الجيل الثالث ويبلغ سعرها 529 دولارا.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أعلنت شركة "آبل" الأميركية لصناعة المعلومات الاثنين أنها باعت 300 ألف من حاسوبها اللوحي "آي باد" في أول يوم يطرح فيه بالسوق في الولايات المتحدة. وتتوقع الشركة بيع ما يصل إلى سبعة ملايين من الجهاز المتطور الذي يعمل باللمس هذا العام.

قالت شركة آبل الأميركية لصناعة المعلومات إنها حققت أرباحا كبيرة بالربع الأول من العام الجاري بلغت 3.1 مليارات دولار، مستفيدة من المبيعات القياسية لهاتفها النقال "آيفون". كما تستعد الشركة لإطلاق الجيل الثالث لحاسوبها اللوحي "آيباد".

عندما أطلقت شركة آبل جهازها آي فون عام 2007 كان قفزة سبقت بها منافسيها. لكن الجهاز سجل نصرا في التسويق على حساب الأداء حسبما جاء في صحيفة ديلي تلغراف، وأصبح في كل مكان لدرجة أنه لم يعد شيقا.

أزاح الرئيس التنفيذي لشركة "آبل" الأميركية ستيف جوبز الستار عن الجيل الرابع من جهاز الهاتف الذكي "آي فون". وقال جوبز إن الجهاز الجديد أقل سمكا وأسرع من الجيل الحالي, كما أنه مزود بكاميرا في المقدمة وأخرى في الخلف.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة