باحثون: أنغام الحيتان تختلف جغرافيا

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

باحثون: أنغام الحيتان تختلف جغرافيا

الحيتان تصدر أصواتا كالغناء خلال فترة التناسل الشتوي والهجرة (الفرنسية- أرشيف)

توصل باحثون أميركيون وأستراليون إلى أن الأنغام التي تصدرها الحيتان على جانبي المحيط الهندي تختلف من مكان لآخر.

وقال الباحثون من جمعية الحياة البرية وجامعة كولومبيا وزملاء لهم في أستراليا إنهم فوجئوا حين رصدوا اختلافات بين الأغاني التي ترددها الحيتان الحدباء في مدغشقر وفي غرب أستراليا، أن هذا النوع من الحيتان التي تعيش في حوض المحيط عينه تردد عادة الأغاني ذاتها.

وأوضح الباحثون أن اختلاف الأغاني بين الحيتان في المحيط الهندي يُظهر الاتصال المحدود بين المنطقتين، وقد يلقي المزيد من الضوء على انتشار الحيتان.

وأضافت الباحثة أنيتا موراي أن الأغاني في مدغشقر وغرب أستراليا لا تتشابه إلا في لحن واحد أما البقية فمختلفة تماماً. وقالت إن الاختلاف قد يكون بسبب التبادل بين الحيتان في المحيط الهندي وأخرى في جنوب المحيط الهادئ.

ويردد ذكور الحيتان المحدودبة الأنغام خلال فترة التناسل الشتوي وخلال الهجرة وخلال التغذية خلال الصيف.

تجدر الإشارة إلى أن دراسة علمية في النمسا كانت قد توصلت في وقت سابق، إلى أن ذكور الفئران الأليفة التي تسكن في المنازل تغني ألحاناً موسيقية تشبه تغريد العصافير لجذب الإناث.

وقال باحثون في جامعة الطب البيطري بفيينا إن ذكور الفئران تؤدي أغانيَ على ترددات فوق صوتية لا يسمعها الإنسان.

وكان العلماء قد اكتشفوا في السابق أن ذكور الفئران تتمتع بأصوات إضافية عن الإناث، ولكنهم اعتقدوا بأنها مجرد أزيز، ثم عادوا واكتشفوا أنها عبارة عن أغان رومانسية فردية تتميز من فأر إلى آخر وتهدف إلى جذب الإناث، مثل تغريد العصافير.

وأشارت الدراسة إلى أن الذكور تغني حين تشم رائحة الإناث التي تنجذب إلى أغنية الذكر، كما أن الإناث قادرة على التمييز بين أغاني أشقائها وأغاني الذكور الآخرين، حتى دون أن تكون قد سمعت أغاني إخوتها الذكور من قبل.

المصدر : يو بي آي