"أسنان أوباما" اسم لسحلية

أطلق الباحثون اسم "أوبامادون النحيلة" على سحلية اكتشفت في الآونة الأخيرة تعود لعصور ما قبل التاريخ، احتفاء بابتسامة الرئيس الرابع والأربعين للولايات المتحدة باراك أوباما

وقال الباحثون لرويترز يوم الثلاثاء إن السحلية الصغيرة الآكلة للحشرات اكتشفت لأول مرة في ولاية مونتانا عام 1974، لكن إعادة فحصها في الآونة الاخيرة أظهر أنها قد تم تصنيفها بشكل خاطئ، واتضح بعد ذلك أنها من الأنواع الجديدة. 

و"أوبامادون النحيلة" واحدة من تسعة أنواع اكتشفت حديثا وأعلن عنها يوم الاثنين في دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم. ولتسمية النوع الجديد جمع علماء من جامعتي ييل وهارفارد الكلمة اللاتينية "أوبامادون" والتي تعني "أسنان أوباما" وكلمة "نحيلة".

وأشار نيك لونجريتش عالم الحفريات في كلية بنيو هيفن في ولاية كونيتيكت إلى أن سحلية لها أسنان طويلة جدا ومستقيمة، وأوباما لديه هذه القواطع الطويلة المستقيمة وابتسامة عريضة. 

ويذكر العلماء أن السحلية يعتقد أنها كانت تعيش في العصر الطباشيري "الكريتاسي"، الذي بدأ قبل145.5 مليون عام، وانقرضت مع العديد من ديناصورات تلك الحقبة منذ حوالي 65 مليون سنة عندما ضرب كويكب عملاق كوكب الأرض.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

كشف علماء حفريات من كوريا الجنوبية النقاب عن أضخم آثار متحجرة لأسنان ديناصورات في العالم وعثرعلى آثار أسنان الديناصور آكل اللحوم في ذيل إحدى فريساته، وهي ديناصور آخر ضخم آكل للعشب.

بدأ متحف في لوس أنجلوس لأول مرة في عرض أحافير أصغر ديناصور عثر عليها في أميركا الشمالية وهو لنوع سريع يبلغ طوله 71 سنتيمترا، ويعتقد العلماء أن الديناصور عاش قبل نحو 150 عاما وتتنقل مع الديناصورات الأكبر حجما.

أعلن علماء الحفريات في جنوب أفريقيا اكتشاف نوع جديد “انتقالي” من الديناصورات يأتي بين الديناصورات آكلة العشب ذات الأربع أرجل وبين أسلافه التي كانت تمشي على رجلين (خلفيتين).

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة