طفلة بريطانية تؤلف أوبرا

الأطفال يملكون مواهب العزف لكنهم لا يحبون سماع الأوبرا (الفرنسية-أرشيف)

ألفت طفلة بريطانية أوبرا خاصة بها، رغم أن الأطفال غالبا ما يتفادون سماع الأوبرا.

وقالت صحيفة ديلي ميل البريطانية إن الطفلة ألما دوتشر ألفت أوبرا لقيت إشادة الأوبرا الوطنية الإنجليزية وعمرها لم يتعد سبع سنوات.

وكتبت الصحيفة أن الطفلة -التي سبق أن أدهشت الجميع بعشقها للموسيقى الكلاسيكية- لم تكتف بالتأليف، بل تظهر أيضا مهارة كبيرة في العزف على البيانو والكمان.

وأوضحت أن دوتشر ألفت أول مقطوعة موسيقية عندما كانت في السادسة، قبل أن تعمد إلى تأليف الأوبرا الخاصة بها "The sweeper of Dreams".

وتروي الفتاة -حسب الصحيفة- أن الموسيقي الشهير موزارت هو من ألف هذه القطعة عندما زارها في الحلم.

أما والدها فيقول إنه تنبه إلى مواهب ابنته الموسيقية منذ ولدت، وقد أهداها في عيد ميلادها السادس كمانا تعلمت العزف عليه في أقل من سنة.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

فاجأت طفلة بريطانية لا يتجاوز عمرها عامين أسرتها وكل المحيطين بها عندما راحت تستخدم الكمبيوتر وتجري أبحاثا على الإنترنت بطريقة مذهلة كشفت عن عبقرية مبكرة.

ستطالب المفوضية الأوروبية شركة أبل المصنعة لجهاز آي بود، بإبراز ملصقات تنصح المستخدمين بالتأثيرات الضارة البعيدة المدى للموسيقى الصاخبة على أسماعهم أو ابتكار نظام تحذيرات يظهر على الشاشة مع الاستخدام المطول لسماعات الأذن على مستويات ضوضاء عالية.

ذكر تقرير أن الموسيقى قد تحسّن الأداء في العمل في ظل الأعمال التي لا تحتاج إلى تركيز، ولكنها قد تؤثر سلبا على الأداء في المهمات التي تتطلب قدرات ذهنية.

حذرت شرطة أبوظبي من نوع جديد من المخدرات هو “المخدرات الرقمية” التي تتمثل في تحميل أنواع من الموسيقى الصاخبة عبر الإنترنت تحدث تأثيرًا على الحالة المزاجية يحاكي تأثير المخدرات، وقالت إن إقبال المراهقين على شرائها يشير إلى قابليتهم لشراء مواد خطرة.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة