جدة تستعد لحظر النارجيلة بمقاهيها

سيكون أمام مدخني النارجيلة بمدينة جدة السعودية حتى يوم السبت القادم لإشباع متعتهم بتدخينها بمقاهي المدينة، التي تستعد لحظر تدخين النارجيلة في الأماكن العامة.

وستفرض غرامات كبيرة متزايدة على المقاهي والمطاعم التي تخالف الحظر، وتواجه الإغلاق بشكل نهائي إذا تبين أنها تقدم النارجيلة لزبائنها.

ويقول غسان منصور -مدير مقهى أروما بجدة- "إنها مشكلة كبيرة بالنسبة للمقهى، فاكثر من 80% من زبائننا يأتون لتدخين الشيشة، وهم الآن يشتكون عندما نخبرهم بأنه لن تكون لدينا شيشة بعد ذلك".

وقال إن الحظر سيؤثر بشكل أكبر على النساء اللائي سيجدن صعوبة بالتردد على مقاه خارج المدينة، في بلد لا يسمح فيه للنساء بقيادة السيارات.

بدورها قالت صحيفة (سعودي غازيت) الناطقة باللغة الإنجليزية إن أكثر من 35 رجل أعمال من أصحاب الاستثمارات بالمطاعم والمقاهي شكوا للغرفة التجارية بالمدينة من الحظر وطالبوا بحماية مصالحهم.

وكان وزير الداخلية السعودي قد أعلن في يوليو/تموز الماضي فترة سماح للمقاهي والمطاعم التي تقدم النارجيلة، تنتهي يوم السبت، وسيكون على المدخنين بعدها أن يخرجوا لخارج المدينة إذا أرادوا تدخين النارجيلة بمكان عام.

وفرض حظر النارجيلة وغيره من أشكال التدخين على أساس صحي، حيث تدعو وزارة الصحة منذ سنوات لإجراءات أكثر صرامة ضد التدخين.

يذكر أن تدخين النارجيلة في الأماكن العامة محظور في بعض المدن منذ سنوات، ولكنه سيطبق للمرة الأولى في جدة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

يؤكد بحث طبي أن تدخين نرجيلة واحدة يعادل تأثير مضار مائة سيجارة لاحتوائها كمية هائلة من السموم. وأثبتت التجارب أن تدخين النارجيلة لمدة نصف ساعة من شأنه أن يدمر الجسم جراء ارتفاع ضغط الدم وازدياد نبض القلب وهبوط عمل الرئتين.

يتحرك النادل الذي يصفف شعره على شكل ضفائر مرتديا قميصا مرسوما عليه صورة المغني الشهير بوب مارلي، بخفة بين مجموعة من الأردنيين المتأنقين الذين يحتسون القهوة الإيطالية ويدخنون النرجيلة.

تستعد سوريا للحاق بركب دول تحظر التدخين في الأماكن العامة استنادا إلى مرسوم تشريعي يسري مطلع أبريل/نيسان القادم، لكن تطبيقه يواجه صعوبات لأنه يطال عادات اجتماعية تأصلت كتدخين النرجيلة، كما يؤثر ماديا على المحلات العامة التي يرتادها المدخنون.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة