البنتاغون يؤمن شبكات الكمبيوتر

أنظمة البنتاغون تعرضت لهجمات القراصنة عدة مرات (الفرنسية)

وضعت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) برنامجا جديدا يتيح لها تدبير تمويل بصورة أسرع لمجابهة التحديات الصعبة الخاصة بأمن المعلومات الإلكترونية.
 
فقد نقل عن مسؤول أميركي يدعى بيتر زاتكو -يعمل في وكالة مشروعات الأبحاث الدفاعية المتقدمة- قوله الخميس إنه انضم إلى هذه الهيئة البحثية التابعة للبنتاغون في محاولة لبناء جسور تربط بين احتياجات الأمن الإلكتروني للحكومة والمتسللين الذين يعملون على تطوير مشروعات مبتكرة في مجال الإنترنت.
 
وأضاف زاتكو -الذي كان سابقا من أشهر مخترقي وقراصنة الشبكة العنكبوتية (هاكرز)- أن المشروع المقترح لتأمين شبكات الكمبيوتر الخاصة بوزارة الدفاع يواجه باستجابة بطيئة من قبل الحكومة الأميركية بسبب الآليات البيروقراطية الثقيلة التي تحكم عملها.
 
كما أشار إلى أن الوكالة التي يعمل بها -وفي أحدث محاولة لتطبيق الخبرة العملية الخاصة بالأمن الإلكتروني على الحكومة- قامت بتطبيق برنامج بغية الحد من القيود البيروقراطية على تمويل مشروعات تساعد في تأمين شبكات الكمبيوتر.
 
وقال زاتكو -الذي يشغل حاليا منصب رئيس مكتب الابتكار بوكالة مشروعات الأبحاث الدفاعية المتقدمة- إن إدخال تغييرات على الهيكل البيروقراطي للحكومة أمر بالغ الصعوبة لأن الحكومة اعتادت العمل وفقا لنسق معين لا يتفق مع الإنترنت.
 
وشدد في خطاب أمام مؤتمر لخبراء الأمن الإلكتروني في لاس فيغاس على أهمية تمويل شركات مكافحة المتسللين وأمن المعلومات من أجل حفزهم على الاختراع والابتكار والتنافس للحصول على أموال الأبحاث الحكومية، مشيرا إلى أنه سيجري تمويل عشرين إلى مائة مشروع من هذا النوع سنويا.
المصدر : رويترز

المزيد من إدارة عسكرية
الأكثر قراءة