"كلنا فريق واحد" بذكرى حرب لبنان

قاد الفريق الأحمر سعد الحريري بالمباراة الاستعراضية (الفرنسية)

في مبادرة هي الأولى من نوعها بلبنان، توافق زعماء التيارات اللبنانية المتنافسة على إحياء الذكرى الخامسة والثلاثين للحرب الأهلية (1975-1989) بمباراة كرة القدم استعراضية اختير لها عنوان "كلنا فريق واحد".

وأقيمت المباراة في شوطين مدة كل منهما 15 دقيقة وشارك فيها نواب ووزراء وبعض اللاعبين المحترفين في الفريقين مع السماح بالتبديل دون قيود لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من المشاركين.

وفاز في ختام المباراة الفريق الأحمر -الذي قاده رئيس وزراء لبنان سعد الحريري- بهدفين نظيفين على الفريق الأبيض الذي قاده النائب في المعارضة علي عمار.

حضر الرئيس اللبناني ميشال سليمان ووزير الدفاع إلياس المر وعدد كبير من سفراء الدول والبعثات الدبلوماسية المباراة التي أقيمت على ملعب المدينة الرياضية ببيروت بدون جماهير لأسباب أمنية.

وقال رئيس الحكومة (40 عاما) إن تلك الأيام، في إشارة للحرب الأهلية، لن تعود أبدا مشيرا إلى أنه يشعر الآن بالراحة التامة.

وذكر عمار –وهو نائب عن حزب الله- مازحا عقب انتهاء المباراة أنه سهل مهمة الحكومة في الفوز بالمباراة "لأننا فريق واحد".

من جانبه اعتبر النائب عن حركة أمل علي بزي بعد مشاركته في المباراة أن المباراة "مناسبة لتأكيد طي صفحة الحرب بكل ما حملته من ماس وآلام، هل هناك أجمل من التنافس في الملاعب الرياضية بدلا من الشوارع والجبهات".

أما النائب عن حزب الكتائب سامي الجميل فقال إن في المباراة رسالة بأن الرياضة يمكن أن توحد اللبنانيين "وهو أمر بغاية الأهمية خصوصا أن السياسة لسوء الحظ لم توحدهم".

يشار إلى أن المباراة روج لها في وسائل الإعلام اللبنانية حيث ظهر عدد من المشاركين فيها في فيلم قصير رافعين شعار "كلنا فريق واحد".

وقال وزير الرياضة علي عبد الله عند الإعلان عن المباراة الأسبوع الماضي "أردنا أن يتحول يوم 13 أبريل/نيسان ذكرى اندلاع الحرب اللبنانية المشؤومة إلى يوم الوحدة والتعاضد وترسيخ السلم الأهلي بين اللبنانيين".
المصدر : وكالات