العاصفة الاستوائية غوستاف تتقدم بقوة صوب جاميكا

خلفت العاصفة غوستاف 51 قتيلا وسبعة مفقودين و22 جريحا (الفرنسية-أرشيف)
اكتسبت العاصفة الاستوائية غوستاف قوة أكثر أمس الخميس بمصاحبة رياح سرعتها 110 كيلومترات في الساعة وذلك أثناء تحركها بعيدا عن كوبا وتقدمها صوب جاميكا.

وكان المركز الوطني الأميركي للأعاصير ومقره ميامي، قد صرح بأن مركز العاصفة غوستاف سيمر أمس وليلة البارحة على جاميكا أو بالقرب منها على أن يمر مساء اليوم الجمعة فوق جزر كايمان إيلاندز أو قريبا منها.

وقد أصدرت السلطات الجاميكية تحذيرا من هبوب إعصار، كما حذر المركز الأميركي المذكور من أن "العاصفة الاستوائية غوستاف قد تتحول إلى إعصار قبل وصولها إلى جاميكا".

وحذر المركز من أنه من المتوقع أن يتسبب غوستاف في هطول أمطار غزيرة تتراوح بين 15 إلى 30 سنتيمترا في أنحاء جاميكا وجزر كايمان إيلاندز، وهو ما قد يتسبب في حدوث فيضانات وانهيارات طينية قد تشكل خطرا على الحياة.

حصيلة الخسائر

وقد أسفر غوستاف، الذي ضرب هاييتي الثلاثاء، عن مقتل 51 شخصا وفقدان سبعة وإصابة 22 آخرين بجروح، فضلا عن تشريد تسعة آلاف شخص وإلحاق أضرار كبيرة بالمساكن والزراعة أثناء مروره بكل من جمهورية الدومينيكان وهاييتي.

وتراجع السلطات الكوبية استعداداتها في ضوء تغير مساء العاصفة والذي قلل من إمكانية تأثيرها على الأقاليم الشرقية من كوبا، إلا أن عضو معهد الأرصاد الجوية الكوبي خوسيه روبيرا حث على الالتزام بالحذر، مشيرا إلى إمكانية مرور غوستاف عبر الطرف الغربي من الجزيرة في صورة إعصار.

ونصح روبيرا باستمرار البلاد في حالة تأهب على الرغم من أنه في الوقت الحالي لا توجد خطط للقيام بعمليات إخلاء على نطاق واسع.

المصدر : وكالات