18% من المغاربة مدمنون على التدخين

دول عدة منعت التدخين في الأماكن العامة (الفرنسية-أرشيف)

 

                                                 الحسن سرات-الرباط

 

رغم إصدار المغرب قانون منع التدخين في الأماكن العامة مطلع التسعينيات فإنه ظل حبرا على ورق لعدم إصدار الحكومة مرسوما تطبيقيا له, في الوقت الذي أفادت فيه دراسة حديثة بأن 18% من المواطنين مدمنون على التدخين.

 

ويقول النائب البرلماني رشيد المدور للجزيرة نت إن لجنة بالبرلمان تعكف حاليا على تعديل ذلك القانون مع تشديد العقوبات والغرامات.

 

ويضيف المدور -صاحب مؤلف حول عمل تشريعات مجلس النواب- أن من بين المقترحات في القانون المعدل رفع قيمة الضريبة على السجائر بنسبة 6% للمساهمة في خفض استهلاكه.

 

وينص القانون السابق الذي صادق البرلمان عليه يوم 24 أبريل/ نيسان 1991, على منع التدخين في الأماكن العامة, كما ينص على معاقبة كل من يخالفه بغرامة قدرها عشرة دراهم (1.35 دولار) وقد تصل إلى 50 درهما (6.75 دولارات).

 

ومع انتظار صدور القانون الجديد, يستمر تزايد استهلاك المغاربة للسجائر كما تستمر أرباح شركة "ألطاديس" للسجائر في الارتفاع.

 

دراسة حديثة

فحسب دراسة شملت عينة من 9197 مغربيا أعمارهم بين 15 و75 عاما في العام الماضي, تبين أن نسبة الإدمان على التدخين بين المغاربة بلغت 18%, يدخن 14.5% منهم يوميا بينما يدخن 3.5% حسب المناسبات.

 

وتشير الدراسة أن 11% تمكنوا من الإقلاع عن التدخين بعد مدة استهلاك مختلفة.

 

وحسب مسؤول التواصل والإعلام بشركة "ألطاديس" نور الدين بن الأزرق فإن المدخنين المغاربة استهلكوا 15 مليار سيجارة عام 2007.

 

وهذه الإحصائية رفعت أرباح الشركة من 36% عام 2003 إلى 62% عام 2007 و2008 حسب بيان للشركة حصلت الجزيرة نت على نسخة منه.

 

وأضاف البيان أن مبيعات التبغ بالمغرب ارتفعت إلى نحو 638 مليون درهم عام 2007 مقابل 525 مليونا عام 2005 أي بزيادة قدرها نحو 22%, لكن باعة التبغ طالبوا بالرفع من نسبة الأرباح من 5 إلى 6%.

 

وقد رفضت "ألطاديس" طلب الباعة مقترحة عليهم الانخراط في "مسعى مشترك لتقليص حجم السجائر المهربة" التي يصل عددها إلى 1.2 مليار سيجارة.

 

حملة بالمدارس

من جهة أخرى تتواصل في المغرب حملة تحت شعار "من أجل ثانويات ومدارس بلا تدخين" برعاية جمعية عقيلة العاهل المغربي الأميرة للا سلمى لمكافحة السرطان.

 

وقد زارت الجمعية منذ انطلاقها في نوفمبر/ تشرين الثاني 2007 أكثر من 31 مؤسسة تعليمية بمشاركة 64 طبيبا و16 مساعدة اجتماعية وممرضة و140 فنيا.

 

يشار إلى أن معدل العمر للمدخنين هو 17.6 عاما, كما أن 60% من المدخنين تتراوح أعماره بين 20 و39 عاما. 

المصدر : الجزيرة