مكوك الفضاء "إنديفور" يستكمل فحصا لدرع العزل الحراري

المكوك إنديفور لدى انطلاقه أمس (الفرنسية-أرشيف)
أكمل طاقم مكوك الفضاء الأميركي إنديفور فحصا على درع العزل الحراري في المكوك اليوم، وواصل رحلته نحو محطة الفضاء الدولية بعد إقلاعه من مركز كينيدي للفضاء في كيب كانافيرال بولاية فلوريدا الأميركية أمس الثلاثاء.

ومن المتوقع أن يرسو المكوك الذي يحمل أجزاء من مختبر الفضاء الياباني "كيبو"، غدا الخميس.

ويجري المكوك المكون من سبعة أفراد فحصا روتينيا على درع العزل الحراري، الذي سيحمي المكوك عندما يدخل مرة أخرى إلى الغلاف الجوي للأرض في السادس والعشرين من الشهر الجاري.

وتجري المراجعة من خلال ذراع آلي خاص مثبت في المكوك بعد كارثة مكوك الفضاء "كولومبيا" عام 2003 الناجمة عن خروق في المادة العاكسة للحرارة في درع العزل الحراري.

وقالت وكالة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) في بيان بموقعها على الإنترنت إنه "خلال الأيام القليلة المقبلة سيحلل المهندسون ومراقبو الطيران البيانات التي جمعها الطاقم".

ومن المقرر أن يبقى طاقم المكوك 16 يوما في المدار و12 يوما في محطة الفضاء، لتكون هذه أطول زيارة للمحطة الدولية التي تبلغ كلفتها مائة مليار دولار.

ويتيح المختبر "كيبو" -ومعناه باللغة اليابانية "الأمل"- لرواد الفضاء إجراء نحو مائة تجربة لتطوير واختبار أدوية ومواد جديدة في ظل انعدام الوزن.

وسيسلم الجزء الرئيسي من المختبر الياباني -الذي يقارب حجمه حجم حافلة- إلى محطة الفضاء الدولية في مايو/أيار المقبل.

وخلال رحلة الرواد السبعة ومن بينهم الياباني تاكاو دوي، سيتم تركيب المعدات في المحطة فضلا عن إجراء خمس رحلات سير في الفضاء.

وتأتي مهمة إنديفور بعد يومين من انطلاق أول مركبة نقل فضائية أوروبية غير مأهولة تحمل على متنها ستة أطنان من المواد الغذائية والوقود وإمدادات أخرى إلى محطة الفضاء الدولية.

المصدر : يو بي آي