ناسا تفشل في الاتصال بفونيكس وتلغي مهمته بالمريخ


ناسا ما زالت تأمل أن يعاود فونيكس الاتصال بها (الفرنسية)

أعلنت وكالة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) أنه لم يعد بوسعها الاتصال بالمسبار الفضائي "فونيكس" الذي حط على المريخ، ودعت إلى وضع نهاية فعلية لمهمته على سطح الكوكب الأحمر التي مضى عليها أكثر من خمسة شهور.

وقالت ناسا إن مهندسي المهمة تلقوا إشارة آخر مرة من المسبار يوم الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني، مشيرة إلى أنه كما كان متوقعا لا يتيح الانخفاض الموسمي في أشعة الشمس بموقع الهبوط القطبي للمجس الفضائي سوى القليل جدا من أشعة الشمس اللازمة لإعادة شحن البطاريات، وهو وضع حدث مبكرا عن المتوقع بثلاثة أسابيع بسبب العواصف الترابية.

وقال مدير مشروع مهمة فونيكس في مركز معامل تسيير النفاثات التابع لناسا في مدينة بسادينا بولاية كاليفورنيا باري غولدشتاين، إن مهمة فونيكس تتوقف فعليا عند هذه النقطة.

وقالت ناسا إن فريق المشروع سيظل منصتا لإشارات من المسبار خلال الأسابيع القليلة المقبلة على أمل أن يتمكن من إحياء نفسه ويتصل بالمركز، لكن المهندسين يعتقدون أنه من غير المحتمل أن يحدث ذلك بسبب حالة المناخ التي تزداد سوءا على سطح المريخ.

وأطلق المسبار فونيكس في أغسطس/آب 2007 وحط في أواخر مايو/أيار الماضي على صحراء متجمدة في القطب الشمالي للكوكب، ليبحث عن الماء ويقيم الأوضاع لاحتمال الحياة.

المصدر : رويترز

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة