الفئران تمهد لرحلات البشر إلى المريخ

اكتشاف الفضاء برواد من عالم الحيوان(الفرنسية-أرشيف)
أقلعت الجمعة الماضية عشرة فئران من المركز الفضائي الروسي في
سهوب كزاخستان على متن رحلة فضائية تستمر 12 يوما بهدف دراسة التأثيرات المحتملة لرحلة المريخ على الإنسان، حسب ما نقلت وكالة فرانس برس عن أنفيسا كازاكوفا المسؤولة عن البرنامج لدى الشركة التي صنعت هذه المركبة.
 
وتتضمن المركبة الفضائية جهازا يحتوي على قفص بداخله عشرة فئران من مناطق قاحلة على سطح الكرة الأرضية تستخدم لدراسة التأثيرات النفسية والبيولوجية للرحلات الطويلة. وجرى تهيئة أماكن خاصة بالطعام وأخرى لتصريف الفضلات.
 
وسيجري تصوير الفئران طوال الوقت. وستراقب الكاميرات حرارة مكان تواجدها ونظام تهويته، كما ستبث بانتظام معلومات إلى الأرض لكن الفيلم سيشاهد بكامله لدى عودتها كما أوضحت كازاكوفا.
 
وسيتم العمل على ضمان هبوط هادئ لهذه الفئران مشابه لهبوط البشر لكي تعود جميعها حية. وهو تدبير وقائي لفترة وجيزة لأن بعضها سيجري تشريحها. والهدف كما أكدت المسؤولة هو "دراسة التأثيرات المحتملة على أنسجة العضلات والأنسجة العظمية وعلى العيون، لرحلات المسافات الطويلة على الإنسان".
 
وقالت الأخصائية إن هذه الرحلة تتضمن عشرات من التجارب الأخرى المختلفة بمشاركة 16 بلدا أجنبيا.
 
ويفترض أن يتمكن رواد الفضاء الروس من القيام بـ"رحلات مأهولة إلى المريخ قبل 2035″ كما قال مدير الوكالة الفضائية الفدرالية الروسية أناتول برمينوف أواخر آب/أغسطس الماضي.
 
وجرى منذ السبعينيات إرسال قرود وفئران إلى الفضاء ويتوقع أن ترسل رحلة أخرى لمدة 45 يوما في عام 2010.
 
وقبل ما يقرب من 50 سنة، كانت الكلبة لايكا أول كائن حي يغادر الأرض إلى الفضاء الخارجي عندما تم إرسالها ضمن البرنامج الفضائي السوفياتي.
المصدر : الفرنسية

المزيد من دراسات وبحوث
الأكثر قراءة