أسرة مصطفى العقاد تقاضي سلسلة فنادق حياة

أسرة العقاد اعتبرت أن الإجراءات الأمنية لم تكن متوفرة في الفندق وقت الهجوم(رويترز-أرشيف)

رفعت أسرة المخرج الراحل مصطفى العقاد دعوى ضد سلسلة فنادق حياة على خلفية مقتله في هجوم انتحاري استهدف الفندق المذكور في تفجيرات عمان عام 2005.

واتهمت أسرة المخرج الأميركي -السوري الأصل- الشركة العالمية ومقرها في شيكاغو بعدم اتخاذ الإجراءات الأمنية الضرورية التي من شأنها الحيلولة دون دخول شخصيات غريبة مزودة بعبوات ناسفة بسهولة إلى الفندق.

وقال محامي الأسرة بروان غرين في بيان إن الفندق "يتحمل مسؤولية كبيرة تجاه حماية نزلائه من أي هجوم إجرامي قد يقوم به الإرهابيون". وأضاف "في 9 نوفمبر/تشرين الثاني2005 كان من المفترض أن يؤمن فندق حياة إجراءات أمنية مشددة بدل الانفلات الذي كان قائما فيه".

وتتضمن الدعوى مطالبة سلسلة الفنادق المذكورة بدفع تعويض لم تحدد قيمته إضافة إلى تحمل نفقات القضية.

ولم يصدر أي رد من طرف المتحدث باسم السلسلة الذي تجاهل رسائل الاستفسار التي أرسلت على هاتفه النقال يوم أمس.

ومعلوم أن العقاد صاحب أفلام الرسالة وعمر المختار وهالوين قضى في التفجيرات التي نفذها أعضاء في فرع العراق تنظيم القاعدة في عمان واستهدفت عددا من فنادق المدينة.

وأدت التفجيرات -التي اعتبرت نسخة أردنية من أحداث 11 سبتمبر/أيلول- إلى مقتل نحو ستين شخصا بينهم العقاد (75 عاما) وابنته (34 عاما).

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة