معبر واكاه عرض عضلات بين الهند وباكستان

إنزال علمي باكستان والهند بمعبر واكاه تقاليد وعروض متنوعة (الجزيرة نت)

 
تبدو مراسيم إنزال علمي الهند وباكستان عند معبر واكاه الحدودي خارج مدينة لاهور الباكستانية بمثابة عرض عضلات يومي.
 
ويتميز العرض بطابعه المثير للانتباه وجذب الزوار من طرفي الحدود، إضافة إلى أنه تجسيد لكل معاني حب الوطن عبر حركات غير عادية يقوم بها جنود من البلدين وسط مشاعر الجماهير الملتهبة.
 
حماس جماهيري
فبحماس بالغ ومعنويات مرتفعة تبدأ قبل غروب الشمس من كل يوم مراسيم إنزال علمي الهند وباكستان على معبر واكاه الحدودي في لاهور، وذلك وسط حركات مثيرة ونغمات صوتية عجيبة وأقدام تدك الأرض يقوم بها جنود مدربون تدريبا خاصا تشعل الحماس لدى الجماهير المشاركة على جانبي الحدود والجالسين على مدرجات يمكنهم مشاهدة بعضهم بعضا بكل سهولة ويسر لقرب المسافة بينهم.
 
وفي هذا الإطار يقول خرم أحمد، طالب في الثانوية، إنه يحضر إلى واكاه منذ عشرة أعوام، مضيفا في حديثه للجزيرة نت أنه ينجذب بشدة للعرض الذي يعطيه شعور كبير بضرورة رفع اسم باكستان عاليا. وأكد أن قلبه يتعلق بباكستان أكثر كلما جاء إلى هذا المكان.
 
واكاه إثارة وحماس جماهيري(الجزيرة-نت)
وقبل بداية العرض تملأ الأناشيد الوطنية وأغاني الحرية المكان لتحريك مشاعر الحاضرين والدفع بهم نحو تشجيع أكبر للجنود الذين يقومون بالعرض، فضلا عن متطوعين مهمتهم إثارة كل من على المدرجات قبل أن تحين ساعة الصفر.
 
يتذكر شفيق جان، متطوع لتشجيع حرس حدود بلاده عند معبر واكاه، أنه يأتي منذ 12 عاما بشكل يومي لمكان العرض لإثارة حماس الناس. وأكد في حديثه للجزيرة نت أنه يقوم بهذه المهمة تطوعا بهدف رفع اسم باكستان عاليا.
 
ومن جهته قال دلشاد خان الذي يبلغ السبعين من العمر، في حديثه مع الجزيرة نت إنه يأتي إلى المعبر منذ 15 عاما ويقوم بهذا العمل كي تبقى باكستان -حسب تعبيره- سالمة إلى يوم القيامة، موضحا أنه يحب بلده.
 
عروض متنوعة
وتفتح البوابات للمرة الثانية حسب البرنامج المتبع إيذانا بإنزال الأعلام، وتسبق هذه الخطوة عروض متنوعة يقوم بها الجنود على طرفي الحدود حيث لا يفصل بينهما سوى سنتيمترات، في حين يستمر المشجعون من الباكستانيين والعرب والأجانب بالتصفيق تارة وبالتصوير تارة أخرى.
 
وأشار حسن ربيعي، وهو عسكري بحريني يشارك في دورة بباكستان، التقته الجزيرة نت إلى أنه يحضر لأول مرة العرض، مضيفا أنه رائع ومثير ويحمل معاني ومشاعر وطنية.
المصدر : الجزيرة