بيع نسخة نادرة من الـ"ماغنا كارتا" بـ21.3 مليون دولار

ماغنا كارتا وصفت بأنها أهم وثيقة في العالم (الفرنسية)

بسعر قياسي بلغ 21.3 مليون دولار بيعت في مزاد علني نظمته دار سوثبيز في نيويورك الثلاثاء نسخة نادرة من مخطوطة "ماغنا كارتا" الشهيرة.
 
وأرست "الماغنا كارتا" أو "العهد الكبير" حقوق الشعب الإنجليزي وقيدت سلطات الملك. وقد تضمن الدستور الأميركي أفكارا وفقرات أخذت بشكل مباشر تقريبا من الوثيقة التي أجبر النبلاء المتمردون ملكهم المستبد جون على توقيعها عام 1215.
 
وقالت سوثبيز إن "الماغنا كارتا" أقرت وأعيد إصدارها مع كل ملك خلف جون. وجعلها البرلمان البريطاني قانونا عام  1297 عندما أعاد الملك إدوارد الأول إصدارها. وتعود النسخة التي بيعت في مزاد أمس إلى ذات السنة.
 
وقال ديفد روبنشتاين الذي اشترى المخطوطة -وكان مستشارا للرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر للشؤون الوطنية- إنه يعتزم الإبقاء عليها في المكان الذي كانت تعرض فيه بإدارة الأرشيف والسجلات الوطنية في واشنطن العاصمة.
 
شرف كبير
ماغنا كارتا جسدت سعي الإنسان الدائم
إلى الحرية (الفرنسية)
وأضاف روبنشتاين "لطالما اعتبرت أن الوثيقة مهمة لبلادنا مع أنها لم تكتب لنا، أعتبر أنها شكلت أساسا لإعلان الاستقلال الأميركي ولدستورنا... إنه لشرف كبير أن أملكها، بيد أني مجرد حارس مؤقت لها لأنها في الحقيقة هدية إلى الشعب الأميركي ليتمكن من رؤيتها".
 
من جانبه اعتبر نائب رئيس دار سوثبيز ديفد ريدن أن هذه المخطوطة هي "بكل بساطة أهم  وثيقة في العالم" بما أنها "تجسد سعي الإنسان الدائم إلى الحرية" وهي "أول درجة على سلم الحرية".
 
وقالت دار سوثبيز إن أقل من 20 نسخة من "الماغنا كارتا" موجودة وإن هذه النسخة واحدة من اثنتين فقط موجودتين خارج بريطانيا وتملك الحكومة الأسترالية النسخة الأخرى التي تعود أيضا إلى عام 1297.
المصدر : وكالات