عـاجـل: ترامب: سنعلن تفاصيل العقوبات الإضافية على إيران في الساعات الثماني والأربعين المقبلة

عرس جماعي لأربعمائة شخص في غزة برعاية حماس

عرس جماعي أجري العام الماضي في الأراضي الفلسطينية (الجزيرة-أرشيف)
شهد مخيم جباليا، شمال قطاع غزة، حفل زفاف جماعيا أقامته حركة المقاومة الاسلامية (حماس) لأربعمائة عريس وعروس من محدودي الدخل في الأراضي الفلسطينية المحاصرة.

وقالت الجمعية الإسلامية -وهي هيئة خيرية تابعة لحماس- "نريد أن نظهر للعالم أننا أمة سعيدة بالحياة وتريد الحياة على أرضها".

وتوافد الآلاف على الحفل من الأهالي والمدعوين وقد ارتدوا أفضل ما لديهم من ثياب لمشاركة العرسان فرحتهم.

ويعد هذا الزفاف الجماعي الأول الذي يقام منذ عام في الأراضي الفلسطينية. وكان آخر حفل أقيم في يوليو/تموز من العام الماضي رعته حينها حركة الجهاد الإسلامي وشمل زفاف 484 عريسا وعروسة في قطاع غزة.

وقالت إحدى المشاركات في الحفل "نريد أن يرى العالم أن الفلسطينيين يحتفلون رغم الوضع المأساوي الذي يعيشونه".

وقال عصام جودة أحد المنظمين إن حماس نظمت هذا الحفل لمساعدة الفقراء ومحدودي الدخل في الوقت الذي تشهد فيه الأراضي الفلسطينية أزمة اقتصادية خانقة ولا سيما منذ أن علق الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة مساعداتهما إثر تولي حماس قيادة الحكومة الفلسطينية.

وأوضح أنه تم إلغاء العديد من حفلات الزفاف بسبب الوضع في غزة، وأضاف "لقد نظمنا هذا الحفل لمساعدة العرسان الجدد وتوفير تكاليف الحفل على أسرهم".

وأكد أيضا أن جمعيته تكفلت بكل النفقات بفضل هبات من الخارج ولا سيما من دول عربية.

وحصل كل زوجين على مساعدة بقيمة 500 دولار وأثاث غرفة النوم إضافة إلى مائة دولار مقدمة من رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية كما يؤكد عصام جودة.

المصدر : الفرنسية