ناسا تطلق ديسكفري بنجاح في ذكرى الاستقلال الأميركي

f_The space shuttle Discovery blasts off from launch pad 39B from the Kennedy Space Center 04 July 2006 in Florida. The 115th shuttle flight will be headed by commander


أطلقت وكالة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) اليوم بنجاح المركبة الفضائية ديسكفري من قاعدة الإطلاق في فلوريدا.

ويحمل المكوك سبعة رواد فضاء من المقرر أن ينضموا إلى المحطة الفضائية الدولية.

وكانت عملية الإطلاق قد أجلت مرتين بسبب سوء الأحوال الجوية. وكاد موعد إطلاقه اليوم أن يتأجل للمرة الثالثة بعد أن اكتشف فنيون شرخا بالمادة الرغوية العازلة لخزان الوقود بالمكوك.

غير أن إدارة ناسا وجدت أن الشرخ بسيط ولا يهدد عملية الإطلاق. ويحمل موعد إطلاقه اليوم خصوصية لدى الأميركيين إذ يتصادف مع اليوم الوطني للبلاد.

وينظر لمهمة إطلاق المكوك هذه بدرجة عالية من الحساسية كون أن مستقبل إطلاق برنامج الرحلات المكوكية الذي تكلف حتى الآن نحو 100 مليار دولار، مهدد بالتوقف في حال فشلت عملية إطلاق ديسكفري.

ويعد إطلاق ديسكفري ثاني إطلاق لمكوك فضائي منذ تحطم المكوك كولومبيا عام 2003 ومقتل أفراد طاقمه السبعة بحادث نتج عن انفصال جزء من المادة العازلة الرغوية عن خزان الوقود.

ومن المقرر أن يتوجه ديسكفري في رحلته الحالية إلى محطة الفضاء الدولية لتوصيل معدات وإمدادات، وإيصال عضو جديد بالطاقم.

ومنذ حادث كولومبيا تدار المحطة الدولية بواسطة اثنين من رواد الفضاء فقط لتوفير الإمدادات.

وحدد الهدف الرئيسي لمهمة ناسا المكوكية رقم 115 باختبار تصميم خزان الوقود الجديد وغيره من التحسينات الخاصة بالسلامة.

المصدر : الجزيرة + وكالات