فرنسا الرابعة عالميا من حيث الإنفاق الصحي

سيد حمدي-باريس

كشف التقرير الصادر عن إدارة التقويم والإحصائيات بوزارة الصحة الفرنسية عن أن الفرنسيين أنفقوا بمجال العلاج والدواء العام الماضي ما مجموعه  190.5 مليار يورو، بزيادة نسبتها 3.8% عن العام الأسبق وبواقع 3038 يورو للفرد الواحد.

وتشمل النفقات الصحية التي يتضمنها هذا الإنفاق الكشف الطبي والدواء والوقاية والبحث العلمي الطبي، وتم تمويلها من جانب الدولة ونظام التأمين الصحي والوحدات المحلية ومنظمات الطوارئ والأفراد المرضى.

وشكل إجمالي حجم الإنفاق نسبة 11.07% من إجمالي الناتج المحلي الخام للعام الماضي.

وارتفع الإنفاق السنوي الصحي المتنامي من قبل الفرنسيين ببلادهم إلى المرتبة الرابعة بعد كل من الولايات المتحدة وسويسرا وألمانيا، من حيث أكثر الدول إنفاقاً بالقطاع الصحي.

كبح جماح
ولم تفلح جهود الحكومة الفرنسية في كبح جماح الإنفاق الصحي، رغم خطة أطلقتها لهذا الغرض في أغسطس/آب 2004 في سياق جهود يمين الوسط الحاكم لتخفيض نسبة العجز بالموازنة، والتوافق من ثم مع المعايير المالية التي تحددها المفوضية الأوروبية في بروكسل للدول الأعضاء الـ25.

"
ارتفع إنفاق فرنسا على القطاع الصحي لتحتل المرتبة الرابعة عالميا بعد كل من الولايات المتحدة وسويسرا وألمانيا
"
في السياق ذاته ألمح التقرير إلى التأثير الإيجابي للخطة التي أتت ببعض ثمارها المحدودة، في انتظار إحداث تغيير أوسع نطاقاً خلال السنوات القادمة.

ولجأ المواطنون في مواجهة رفع نسبة حصتهم بقيمة العلاج من 8.47% إلى 8.74% لإبداء المزيد من الحذر قبل اتخاذ قرار اللجوء إلى الطبيب.

وأسفرت هذه الخطوة عن توفير 400 مليون يورو من موازنة التأمين الصحي الذي يتحمل نسبة 77.1% من إجمالي مصاريف العلاج، فضلاً عن توفير مبالغ أقل لصالح ما يعرف بالهيئات الخاصة للتأمين الصحي التكميلي.

وبقيت نسبة مشاركة النظام التكميلي للتأمين الصحي التابع للدولة والمحليات المخصص لمحدودي الدخل ( 1.3%) ثابتة ضمن إجمالي الإنفاق الصحي العام.

وأفاد التقرير أن الإنفاق على العلاج سواء لدى الأطباء أو المستشفيات استأثر بـ 150.6 مليار يورو، بزيادة نسبتها 3.9% عن العام السابق.

كما شهدت الزيادة المذكورة -حسب ما جاء في التقرير- تراجعاً في وتيرتها بالمقارنة مع الأعوام الماضية.

وارتفع حجم الإنفاق على الدواء منفرداً إلى 31.3 مليار يورو، ليمثل هذا البند الجزء الأكبر من حجم الزيادة بالإنفاق على القطاع الصحي.

وبلغ حجم الإنفاق على العلاج بالمستشفيات 67 مليار يورو محققاً زيادة نسبتها 3.8% عن العام 2004، فيما بلغ حجم الإنفاق على العلاج لدى الأطباء الخاصين 40.9 مليارا بزيادة نسبتها 3.1%.

المصدر : الجزيرة