مهمة تجديد أسلاك المحطة الفضائية تستأنف اليوم

رائد الفضاء روبرت كيربيم أثناء مهمة سابقة لتجديد أسلاك المحطة الدولية (رويترز)

يستأنف رواد الفضاء اليوم المشي في الفضاء لإنهاء مهمة تجديد أسلاك شبكة كهرباء المحطة الفضائية الدولية، بينما تبحث إدارة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) اللجوء إلى رواد يسيرون في الفضاء للمساعدة في هذه المهمة.

وسيقوم رائد الفضاء المتمرس روبرت كيربيم مع سونيتا وليامز التي تؤدي هذا العمل للمرة الأولى باستكمال تجديد شبكة أسلاك الطاقة لدعم المختبرات الإضافية المقرر أن تصل في العام القادم، وهي المهمة التي بدأها كيربيم وكريستر فوجيلسانج أول رائد فضاء سويدي يوم الخميس.

وقالت إدارة ناسا إن مهمة السير في الفضاء التي تستغرق ست ساعات قد يتم تمديدها ساعة لفحص وربما حل مشكلة اللوحة الشمسية.

وانكمشت هذه اللوحة التي يبلغ طولها 110 أمتار الأربعاء للسماح لأشعة شمسية جديدة بالدوران ورصد الشمس، لكن إدارة ناسا تحتاج لسحبها بالكامل حتى يمكن نقلها إلى وضع جديد العام القادم.

وتساور ناسا مشاعر قلق من أن اللوحة لن تنكمش مثلما هو مزمع لأنها تعرضت لدرجات حرارة مرتفعة للغاية في الفضاء


لمدة ست سنوات، أي ضعف المدة المزمعة بعد أن أوقفت كولومبيا عملية التشييد على المحطة حتى هذا العام.

المصدر : رويترز