رئيس كزاخستان يغير النشيد الوطني "ليعكس كفاح الأسلاف"

نزارباييف في صورة على موقعه الإلكتروني (الجزيرة نت)
قرر رئيس كزاخستان نور سلطان نزارباييف تعديل النشيد الوطني بعدما ظل يردَّد 16 عاما, وذلك قبل أيام قليلة من أدائه اليمين الدستورية لفترة رئاسية جديدة.
 
وقرر نزارباييف تغيير موسيقى النشيد, كما أدخل عليه كلمات جديدة هي لأغنية عنوانها "بلادي كزاخستان" كتبت عام 1956 بعدما اقتبسها وأعاد صياغتها.
 
وقال الرئيس الكزخي في رسالة إلى نواب البرلمان تشرح التغييرات التي أدخلها على النشيد الوطني إن "الكلمات يجب أن تعكس قرونا طويلة من الكفاح الذي خاضه أسلافنا من أجل الاستقلال".
 
ويقول النشيد في نسخته الجديدة التي صدق عليها البرلمان:
"انظر إلى بلادي أسطورة من الشجاعة.
تضرب في وقار بجذورها في أعماق التاريخ.
إن مجدنا قد ولد.
شعب كزاخستان فخور وقوي".
 
وقد ظلت كزاخستان لحد الآن تردد نشيدا وطنيا يعود إلى الحقبة السوفياتية وإن غيرت كلماته عام 1996.
 
وفاز نزارباييف (65 عاما) الذي حكم البلاد قبل تفكك الاتحاد السوفياتي بقليل، الشهر الماضي بفترة رئاسية جديدة في اقتراع لاقى انتقادا شديدا في الداخل والخارج.
 
وكثيرا ما يبدو نزارباييف -الذي بدأ حياته عاملا بمصنع للفولاذ- متجهم الوجه في المناسبات العامة, لكن شخصيته تكشفت عن جانب شعري عندما نشر قصائد على موقعه الإلكتروني بينها أغنيتان بعنوان "بلادي" و"أرضي".
المصدر : رويترز