اعتماد معاهدة دولية جديدة لحماية الغابات الاستوائية

قال مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية إن الدول الـ59 المشاركة في تجارة الغابات الاستوائية اعتمدت معاهدة جديدة لحماية هذه الغابات التي تختفي بوتيرة 15 مليون هكتار في السنة.
 
وجاء الاتفاق بعد أسبوعين من المباحثات المكثفة في جنيف بين 33 دولة منتجة و26 دولة مستهلكة جددت كلها الاتفاقية الدولية حول الغابات الاستوائية العائدة لعام 1994.
 
وينتهي العمل بهذه الاتفاقية في ديسمبر/ كانون الأول 2006, ولم تتوصل الدول الأعضاء إلى التفاهم العام الماضي حول تجديدها رغم ثلاث جولات من المفاوضات.
 
ويشجع الاتفاق الجديد الأطراف على وضع آليات اختيارية لتشجيع استغلال دائم للغابات الاستوائية عبر اللجوء خصوصا إلى شهادات الإثبات.
 
وشهادة الإثبات تتضمن وضع إشارة تؤكد للمستهلكين أن الخشب الذي يشترونه يأتي من غابة خاضعة للاستغلال بصورة دائمة.
 
وينص الاتفاق أيضا على أهمية مكافحة الفقر في إدارة الغابات وعلى آليات تمويل لمكافحة قطع الأشجار بصورة غير مشروعة.
 
ويعيش حوالى 500 مليون شخص في أفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية من استغلال الغابات الاستوائية, وهي صناعة تمثل عشرة مليارات دولار سنويا.
 
وتراجعت التجارة القانونية بالأخشاب الاستوائية من 13 مليار دولار في 1990 إلى حوالى 8 مليارات دولار في 2004, لكن قطع الأشجار غير المشروع يتواصل حسب منظمة "فورست تراندز" الأميركية.
المصدر : الفرنسية