ياهو تنفي اتهامات بالتسبب في سجن صحفي بالصين

دافعت شركة ياهو المتخصصة في مجال الإنترنت عن نفسها في مواجهة اتهامات بأنها زودت للسلطات الصينية معلومات أدت إلى سجن صحفي قائلة إنها تمتثل للقوانين المحلية.
 
وقالت المتحدثة باسم ياهو ماري أوساكو في بيان صادر عن فرع الشركة في هونغ كونغ "يجب على ياهو مثلها مثل أي شركة عالمية أخرى أن تضمن عمل مواقعها المحلية في إطار القوانين واللوائح والأعراف المعمول بها في البلد الذي تعمل فيه". ورفضت ياهو نفي أو تأكيد إمدادها الحكومة الصينية بالمعلومات المذكورة.
 
وعلقت منظمة صحفيون بلا حدود الفرنسية على القضية قائلة إن الصحفي الصيني أدين بتهمة إرسال نص رسالة داخلية وزعت على الصحفيين بشأن مخاطر تكتنف الذكرى الـ15 لمذبحة ميدان تياننمين عام 2004 لمواقع أجنبية على الإنترنت بالبريد الإلكتروني.
 
واتهمت هيئات مراقبة الإصدارات الإعلامية شركة ياهو القابضة المحدودة في هونج كونج بتقديم تفاصيل عن الاتصالات عبر البريد الإلكتروني مكنت السلطات الصينية من التعرف على شخصية الصحفي شي تاي واستخدامها كدليل ضده.
 
وحكم على الصحفي في أبريل/ نيسان الماضي بالسجن عشر سنوات لتسريب "أسرار تخص الدولة" إلى الخارج. ويخضع


تعبير "أسرار الدولة" بالصين لتعريف واسع يشمل كل شيء يؤثر على أمن الدولة ومصالحها لكن الحدود غير واضحة وقد تشمل الأخبار السياسية.
المصدر : رويترز