شركة صينية تسعى لتنظيف صناعة الألعاب على الإنترنت

تسعى شركة صينية لتطوير الألعاب لتنقية صناعة الألعاب على الإنترنت من المواد الإباحية والمقامرة والعنف وما يهدد أمن الدولة.

وقالت وكالة الأنباء الصينية شينخوا إن الشركة تطور نحو 100 لعبة لشخصيات وطنية وأبطال من التاريخ الصيني وسيكون بمقدور المشاركين تقمص إحدى الشخصيات مثل لي فنج وهو الجندي الذي ضحى بنفسه ومدحه ماو تسي تونغ وعدّه مثلا روحيا يحتذى به بعد وفاته عام 1962.

وبالإضافة إلى لي الذي حاز احترام الناس لرتقه جوارب زملائه ومساعدة المسنات على عبور الشارع سيكون هناك أيضا شخصيات وطنية أخرى مثل شنغ شنغونغ القرصان المعروف بكوكسنغا الذي استولى على تايوان من قبضة المستعمرين الهولنديين عام 1661.

وتهدف سلسلة الألعاب التي تساندها إدارة الصحافة والنشر في الصين إلى تغيير الوضع الحالي لسوق الألعاب على الإنترنت الذي يسوده أبطال مسلحون يابانيون وأميركيون.

وقد شهدت ألعاب الإنترنت في الصين انتشارا كبيرا في السنوات الأخيرة ويقدر عدد المشاركين بها بنحو 13.8 مليون شخص يشاركون فيها من بينهم مراهقون.

وأنفق المشاركون بألعاب الإنترنت 240 مليون دولار على هوايتهم العام الماضي، ومن المتوقع أن تحقق الشركات أرباحا بنحو 1.5 مليار دولار عام 2008.



المصدر : رويترز