أكثر من ثمانية ملايين جزائري أميون

بوتفليقة يدعو المدرسة الجزائرية للمساعدة على تجنب الإرهاب (الفرنسية-أرشيف)

قال الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة إن حوالي 26.5% من الجزائريين أي أكثر من ثمانية ملايين شخص هم أميون.
 
لكن الرئيس الجزائري أشار في خطاب ألقاه في ولاية البليدة (50 كلم إلى جنوب الجزائر) بمناسبة بدء العام الدراسي في البلاد إلى أن أكثر من 85% من الجزائريين كانوا أميين وقت حصول الجزائر على استقلالها عام 1962.
 
وأضاف بوتفليقة أن الجزائر أصبح لديها 23 ألف مدرسة بينها 17 ألف ابتدائية و4000 معهد و1500 ثانوية، موضحا أن "هذه المؤسسات سمحت بمضاعفة عشر مرات العدد الإجمالي للتلاميذ ليصل إلى ثمانية ملايين تلميذ" حاليا.
 
وأشاد الرئيس الجزائري أيضا بنسبة التلاميذ الذين يبلغون السادسة من العمر حيث وصلت حاليا إلى 97% مقابل 30% عام 1962، وبارتفاع نسبة التلاميذ الذين يتوجب عليهم الذهاب إلى المدارس وتتراوح أعمارهم بين 6 و15 عاما. وقال إن "هذه النسبة كانت أقل من 30% عام 1965 للتلاميذ الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و13 عاما".
 
ودعا بوتفليقة المدرسة الجزائرية إلى القيام بواجباتها في بناء المجتمع بالمساعدة على التخلص من الأفكار المتشددة، مؤكدا على "إلزامية الإسراع في وضع برامج للتكوين المدني والديني يشمل كافة المستويات".
المصدر : الفرنسية