باحثون أميركيون يصممون منزلا مقاوما لموجات المد البحري

-

صمم باحثون أميركيون منزلا يقولون إن قدرته أفضل على مقاومة موجات المد، ويعتزمون بناء ألف منه في سريلانكا إحدى الدول التي ضربتها موجات المد العاتية العام الماضي.

وصاحب فكرة هذا المنزل هو كارول راتي المدرس في معهد مساتشوستس للتكنولوجيا، وكان في حفل زفاف بسريلانكا حين ضربت موجات المد البحري المنطقة في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وحين عاد للمعهد عمل في تصميم المنزل الأكثر أمانا في موجات المد مع زملاء في معهده وجامعة هارفارد وشركة بورو هابولد البريطانية للاستشارات الهندسية.

وأوضح راتي وهو مهندس مدني يرأس مختبر سينسابيل سيتي في معهد مساتشوستس للتكنولوجيا إن هدفه هو البناء بتكنولوجيا بسيطة وبتصميم عالي التقنية.

وسيجري بناء نحو ألف منزل في سريلانكا. وتتشكل المنازل الأكثر صلابة التي يستخدم في تشييدها نفس نوعية المواد التي تستخدم في بناء البيوت التقليدية بسريلانكا من أربعة أعمدة خرسانية تدعم السقف المطلي بالقصدير أو المبلط.

وقال راتي إن التصميم المفتوح أقوى لأنه لن يعيق تدفق الماء في حالة حدوت موجات مد بحري أخرى. وتقدر تكلفة بناء كل منزل من هذه المنازل الجديدة بما بين 1000 و 1500 دولار.

المصدر : رويترز