بريطانيا تدرس زيا خاصا للمذنبين الشبان

قد يضطر الشبان البريطانيون الذين يدانون بجرائم لا تتضمن عقوبتها السجن إلى ارتداء زي شبيه بملابس عصابات السلاسل الأميركية عند تنفيذ أحكام بخدمة للمجتمع.

وأوضحت وزيرة الدولة للشؤون الداخلية هازيل بليرز أن هذه الخطط تهدف إلى تسهيل التعرف على المذنبين الشباب عند القيام بخدمة المجتمع قائلة إن الناس يحتاجون إلى رؤية المجرمين وهم يعاقبون.

وتتضمن أحكام خدمة المجتمع القيام بأنشطة مثل جمع القمامة أو إزالة الكتابات من على الجدران. وتصدر هذه الأحكام عادة ضد مذنبين بارتكاب جرائم لا تتضمن عنفا مثل التخريب المتعمد أو القيادة بدون تأمين.

وأثارت اقتراحات بليرز احتجاجا من جانب جماعات الحريات المدنية وبعض العاملين في مجال العدل الجنائي. وقال دواج جيول من جماعة ليبرتي "إجبار الناس على ارتداء زي معين قد يبدو نوعا من الصرامة ولكنه في الحقيقة يضفي الشرعية على مثل هذا النوع من السلوك غير الاجتماعي، سيرى البعض في هذا الزي عنوانا للشرف".

المصدر : رويترز