فلكيون وبرلمانيون يجددون الدعوة لإصلاح تلسكوب هابل

جدد فلكيون وأعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي الدعوة لإرسال بعثة فضائية لإصلاح تلسكوب الفضاء هابل، رغم أن البرنامج المقترح لإدارة الرئيس جورج بوش يقضي بالقضاء عليه في مداره في الفضاء الخارجي وإعادته إلى الأرض.
 
وقالت السيناتور الديمقراطية باربرا ميكولسكي عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ماريلاند التي يوجد بها معهد علم تلكسوبات الفضاء ومركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لوكالة الطيران والفضاء الأميركية ناسا إن التخلي عن مهمة إرسال بعثة لإصلاح هابل قد يكون مخالفا للقانون.
 
وأشارت إلى أن الكونغرس خصص 291 مليون دولار في السنة المالية للعام 2005 لإرسال بعثة لإصلاح هابل. وطالبت ناسا بتنفيذ رغبة الكونغرس وإنفاق هذا المبلغ المخصص هذا العام بالكامل حتى لا يحدث تعطيل لأعمال التخطيط والإعداد والهندسة اللازمة لبعثة إصلاح هابل.
 
وضمت منظمة مهنية للفلكيين الأميركيين أمس الأربعاء صوتها لصوت مطالبي ناسا باتخاذ قرار لإصلاح هابل مطالبة بتسريع الخطى في هذا الاتجاه.
 
وطلبت إدارة بوش في الميزانية المقترحة للعام 2006 مبلغ 93 مليون دولار فقط لبرنامج هابل منها 75 مليونا لإعادة التلسكوب بشكل آمن للأرض.
 
وتأخرت كثيرا عمليات إصلاح وتطوير التلسكوب هابل الذي قام رواد فضاء من قبل بإصلاحه. إلا أن برنامج مكوك الفضاء الأميركي أوقف منذ كارثة المكوك كولومبيا في أول فبراير/ شباط 2003 وقال شون أوكيفي رئيس ناسا السابق مرارا إنه لن يغامر بأرواح رواد فضاء لإصلاح التلسكوب.

 
   

المصدر : رويترز

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة