عواصف ثلجية بجنوب أميركا تعيق احتفالات أعياد الميلاد

ضربت عاصفة ثلجية المناطق الجنوبية بالولايات المتحدة في حدث لم تشهده المنطقة منذ عقود من الزمن وتحديدا منذ عام 1895.
 
وأكدت شبكة "ويزر تشانل" للأرصاد الجوية أن الثلج غطى مدينة براونزفيل الحدودية مع المكسيك بطبقة بلغ سمكها 3.8 سم.
 
أما في مدينة كوربس كريستي فقد بلغ فيها سمك طبقة الثلج حوالي 12.7 سم وهو ما يفوق ما سقط من ثلج في خليج المكسيك منذ 72 عاما, كما سقطت الثلوج أيضا على مدينة فيكتوريا وبلغ سمك الثلج فيها 30.5 سم.
 
وأصدرت هيئة الطقس تحذيرا للمواطنين بعدم مغادرة منازلهم أو السفر والتنقل من منطقة لأخرى إلى أن يتحسن الطقس، محذرة من وقوع مخاطر كبيرة فيما لو خالف السكان التعليمات.

وقد أعاقت العاصفة الثلجية احتفالات أعياد الميلاد في الولايات الجنوبية لما سببته من صعوبة في حركة المرور وما نتج عنها من تأخر في تسليم الهدايا وبطاقات التهنئة.

المصدر : الفرنسية

المزيد من عواصف وأعاصير
الأكثر قراءة