روسيا تمدد بقاء الرواد بالفضاء بغرض التوفير

مكوك الفضاء ديسكفري أسفل محطة الفضاء الدولية (أرشيف-رويترز)
أكدت وكالة الفضاء الروسية أنه ليس أمامها أي خيار غير تمديد فترة بعثات رواد الفضاء بغرض توفير النفقات، وأوضحت الوكالة أنها لم تحصل من وكالة الفضاء الأميركية ناسا على رد ملموس حتى الآن، إلا أنها توقعت أن يكون الرد إيجابيا.

وقال المتحدث باسم وكالة الفضاء الروسية سيرجي جوربونوف "ليس لدينا خيار آخر، إننا في نفس القارب، يجب أن نصل إلى اتفاق"، وجاء تأكيد الوكالة الروسية قبل يومين من انطلاق طاقم جديد لمحطة الفضاء الدولية.

وسيؤدي تمديد فترات البعثات إلى توفير أربع رحلات فضاء سنويا من خلال إخلاء أماكن للسائحين الذين يدفعون 20 مليون دولار في الرحلة الواحدة.

واقترح الروس الشهر الماضي مضاعفة فترات إقامة طاقم البعثات التي تتوجه إلى محطة الفضاء الدولية لتصل إلى عام، غير أن إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) التي أوقفت رحلاتها العام الماضي بعد تحطم مكوك الفضاء كولومبيا لا تزال مترددة، ومنذ ذلك التاريخ لا تزال روسيا تتحمل العبء المادي كونها المزود الوحيد لوكالة الفضاء الروسية بالإمدادات بعد التراجع الأميركي.

وتؤكد روسيا أن زيادة فترة البقاء بالفضاء لن تضر بصحة رواد الفضاء، لكن ناسا أكدت أنها ستبحث الآثار الطبية والنفسية لذلك، ويدفع الهواة 20 مليون دولار ثمن رحلة فضائية واحدة مدتها ثمانية أيام لمحطة الفضاء الدولية، ويستعد رجل الأعمال الروسي جريجوري أولسن ليكون ثالث سائح بالفضاء من خلال الرحلة التي سيشارك بها العام المقبل.

ومن المقرر أن ينطلق طاقم فضاء روسي بعد غد الاثنين ليحل محل طاقم مكون من فردين على متن محطة منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

المصدر : رويترز