أطباء فرنسيون يطالبون شيراك بالتدخل في إعلانات الخمور

مناشدات للحد من إعلانات النبيذ في فرنسا (رويترز)
ناشد أطباء فرنسيون الاثنين الرئيس جاك شيراك التدخل لإيقاف التعديلات التي أقرها البرلمان الأسبوع الماضي المتعلقة بتخفيف القيود على إعلانات الخمور لخشيتهم أن تؤدي إلى مزيد من الوفيات لمتعاطيها.

وحثت الرابطة الوطنية لمنع إدمان الخمور والإدمان -وهي مؤسسة طبية حكومية تضم في عضويتها مئات الاختصاصيين والأطباء النفسانيين- على معارضة الإجراءات المتخذة من قبل أعضاء البرلمان لرفع بعض القيود على إعلانات الكحول.
 
وقال مدير الرابطة باتريك إلنيو "نحن نطالب الرئيس بأن يتدخل لمعارضة هذا التصويت لإظهار أن الصحة العامة تأتي في المرتبة الأولى".
 
وصدرت نداءات مماثلة من قبل مجموعات أخرى تمثل أطباء وممرضات وموظفين آخرين متخصصين في علاج الإدمان.
 
من جهته انتقد وزير الصحة فيليب دوستي بلازي أيضا التصويت من قبل النواب وقال إن التصويت "يثير الشكوك حول سياسة الحكومة تجاه الصحة العامة".
 
كما أدان وزير النقل جلز دي روبين هذا الإجراء بقوله إنه يمثل "نكسة لسلامة الطرق".
 
وكان شيراك قد وعد سابقا أنه سيعمل على معالجة سجل سلامة الطرق في فرنسا ومحاولة الحد من الخسائر في الأرواح جراء حوادث السير التي ينجم معظمها عن سكر السائقين.
 
وأثناء نقاشات الأسبوع الماضي صوت المحافظون بأعداد كبيرة لصالح تعديل مجلس الشيوخ القاضي بتخفيف القيود على الإعلانات.
 
وتطالب جماعات المحافظة على الصحة أن يتدخل رئيس الوزراء الفرنسي جان بيير رافاران أيضا لمناشدة مجلس الشيوخ المحافظ بالتراجع عن التعديلات.
 
وتسمح التعديلات لمصنعي الخمور الإشارة في إعلاناتهم إلى مذاق ولون ورائحة النبيذ إضافة إلى الخواص الأخرى.

ومنذ عام 1991 سمح لإعلانات المشروبات الكحولية بأن تتضمن معلومات واقعية فقط حول المنتج مثل اسمه ومحتواه وغيرها.

ويؤكد لوبي صانعي الخمور أن التعديلات الأخيرة ستؤدي إلى استهلاك أعلى للخمور في فرنسا. وقال مدير إحدى المجموعات المصنعة للنبيذ جيوم أجوستيني إن "الاستهلاك سيتغير من 10 إلى 20% في السنوات القادمة".


المصدر : أسوشيتد برس