طرح هاتف نقال يعمل كبطاقة ائتمان قريبا

 
موتورولا تعاونت مع ماستر كارد لإصدار الهاتف النقال (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت شركتا "موتورولا" و"ماستركارد" مؤخرا أنهما تعملان على تطوير هاتف نقال يستطيع القيام بوظائف بطاقة الائتمان مثل إجراء التعاملات البنكية المؤمّنة والتسوق وغير ذلك.
 
ومن المنتظر أن يكون الهاتف الجديد بمثابة "حافظة نقود وسلسلة مفاتيح وبطاقة هوية، كما ورد في تقرير لشركة موتورولا.
 
ولن يطلب من المستخدم سوى أن يبرز هاتفه النقال أمام أي من أجهزة القراءة اللاسلكية (كتلك المستخدمة في متاجر البقالة)، وسيقوم هاتفه بإجراء التعاملات المالية بصورة آمنة. وقد اختير الهاتف النقال ليقوم بهذه الوظيفة الجديدة، لأنه الجهاز الذي لا يفارق الفرد معظم الوقت.
 
وسيعتمد الهاتف الجديد –الذي سيطرح منه إصداران تجريبيان نهاية هذا العام في مناطق مختلفة من الولايات المتحدة– على الدمج بين نظام الدفع اللاسلكي المعروف باسم "باي باس" (PayPass) من ماستركارد ونظام "الاتصالات القريبة" Near Field Communications (NFC( من موتورولا، وهو تقنية اتصالات قوية ومؤمّنة عبر الإشارات اللاسلكية، ومداها 8 بوصات.
 
وقد بدأ مؤخرا تزويد بعض بطاقات الائتمان بنظام (NFC) حتى لا يضطر مستخدمو هذه البطاقات إلى إدخالها في أي ماكينة أو تسليمها للبائعين "الغرباء"، وذلك كإجراء احترازي، (يطلق على هذا الطراز من البطاقاتContactless). 
 
وكانت ماستركارد قد أجرت بحثا تجريبيا العام الماضي بالتعاون مع شركة نوكيا للهواتف النقالة، حيث حُمّل نظام "باي باس" على رقيقة إلكترونية أضيفت إلى الهاتف النقال من نوكيا، وأتيح هذا النظام للتجريب لسكان منطقة دالاس بالولايات المتحدة، لمدة 9 أشهر. ولعل نجاح التجربة هو ما شجع ماستركارد على التعاون مع موتورولا، ولكن في هذه الحالة ستكون الرقيقة التي تحمل نظام باي باس من ماستركارد مدمجة ضمن مكونات هاتف موتورولا.
 
جدير بالذكر أن فكرة إجراء التعاملات البنكية أو التجارية عبر الهاتف النقال كانت قد أثيرت منذ حوالي عقد من الزمان، ولكن شبكات البيانات اللاسلكية لم تكن سريعة أو مؤمنة في ذلك الحين بالقدر الكافي الذي يشجع الشركات أو الأفراد على الإقبال على استخدام هذه التقنية.
 
أما الآن ومع تسارع التطور في مجال تحسين وتأمين شبكات البيانات اللاسلكية في السنوات الأخيرة، فإن موتورولا وماستركارد تظنان أن الوقت قد حان لطرح مثل هذه الأجهزة التي "يمكن أن تغير نمط الحياة" على حد وصف رون هاما نائب رئيس شركة موتورولا.



__________________
الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة